أوميكرون يتفشى في العراق.. والصحة تشدد على التلقيح

أوميكرون يتفشى في العراق.. والصحة تشدد على التلقيح
الأربعاء ١٩ يناير ٢٠٢٢ - ٠٥:٠٧ بتوقيت غرينتش

أعلنت وزارة الصحة العراقية، الثلاثاء، عن إنتشار المتحور الجديد من كورونا "اوميكرون" في العراق، فيما شددت على ضرورة إسراع المواطنين غير الملقحين في كافة محافظات العراق لتلقي اللقاح.

العالم-العراق

وقالت الوزارة في بيان، إنه "تواصل اللجان الاستشارية وخبراء الاوبئة في وزارة الصحة متابعة الوضع الوبائي في العراق والذي يشهد تصاعد أعداد الاصابات بشكل سريع مع أرتفاع نسبة الإصابات الموجبة عدة مرات خلال ايام نتيجة إنتشار المتحور الجديد (اوميكرون)، والذي رافقه زيادة في أعداد الدخول للمستشفيات وبشكل تصاعدي أيضاً".

وأضافت، أن "أغلبية الراقدين في المستشفيات حاليا هم من غير الملقحين، وهذا يثبت التحذيرات المتكررة للوزارة في قابلية المتحور على الانتشار سريعاً بين الأشخاص غير الملقحين ويسبب أعراضاً متعددة وقد تصل الى حالات شديدة تستوجب دخول المستشفيات، مما يثير القلق من إستمرار إرتفاع أعداد المصابين وما يسببه من مخاطر كبيرة على صحة المجتمع بإكمله و قابلية النظام الصحي على التعامل مع الجائحة".

وأكدت الوزارة، على "جاهزية مؤسساتها الصحية بشكل كامل للتعامل مع هذه الموجة الجديدة المتسارعة من حيث توفير كافة الادوية والمستلزمات الطبية اللازمة لعلاج المصابين والمستلزمات المختبرية المطلوبة في جميع مختبراتنا العاملة لدوائر الصحة في بغداد و المحافظات، منوها الى أستمرار كافة المنافذ التلقيحية في اعطاء اللقاحات من الشركات العالمية الرصينة والمعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية".

ودعت المواطنين غير الملقحين، "للأسراع الى المراكز الصحية في كافة محافظات العراق لتلقي اللقاح كونه يمثل الآن السبيل الأنجع لمنع أو تخفيف الإصابة بالمتحور الجديد حسب ما ثبت في الادلة العلمية العالمية والمحلية من خلال انخفاض واضح في اعداد الراقدين من الملقحين مقارنة بغير الملقحين"، حاثة المواطنين على "ضرورة إتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة وتجنب الأماكن المزدحمة والإلتزام بإرتداء الكمّامات والتباعد البدني و الابتعاد عن أقامة التجمعات الكبيرة".

وجددت الصحة، دعوتها للوزارات كافة والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية "لتطبيق قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية فيما يخص متابعة الموقف التلقيحي لمنسوبيهم والمراجعين والالتزام بها بشكل صارم و متابعة تنفيذها بكل دقة وحرص و مسؤولية".

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف