قبيل مغادرة طهران متوجها الى موسكو؛

رئیس الجمهوریة : التعاون بين إيران وروسيا یضمن الامن بالمنطقة

الأربعاء ١٩ يناير ٢٠٢٢ - ٠٥:٥٩ بتوقيت غرينتش

 قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اية الله السيد "ابراهيم رئيسي" ان التعاون بين إيران وروسيا في المنطقة سيضمن الأمن فيها و يضع حدا لنهج الاحادية.

العالم - ايران

غادر رئيس الجمهورية صباح اليوم الاربعاء العاصمة طهران متوجها إلى موسكو في زيارة تستغرق يومين.

وسيلتقي آية الله السيد إبراهيم رئيسي خلال هذه الزيارة نظيره الروسي فلاديمير بوتين .

وصرح رئيس الجمهورية للصحفيین في مطار مهرآباد قبیل مغادرته طهران، الیوم الاربعاء : ان زيارتي لروسيا تأتي تلبية لدعوة الرئيس الروس فلاديمير بوتين ، و سنعمل خلالها على تعزيز الدبلوماسية الإقليمية.

وقال يمكن أن تكون هذه الزیارة نقطة تحول لجميع علاقاتنا مع روسيا نظرا إلى حجم العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين البلدين في مختلف المجالات.

ولفت الى إن كل من إيران وروسيا تعتبران دولتان مهمتان وقويتان ولهما ثقلهما في المنطقة و المحادثات بين البلدين ستترك تاثيرا على ضمان أمن المنطقة وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية الاقلیمیة.

واضاف : نحن وروسيا أعضاء في العديد من المنظمات الاقتصادية والسياسية في المنطقة ، کمنظمة شنغهاي للتعاون، ولروسيا دور مهم في هذه المنظمات کما تلعب دورًا محوريًا في الاتحاد الأوراسي لذلك ان التعاون مع روسيا من شأنه ان يترك تاثيره على تعزيز الخطوات التجارية والاقتصادية المشتركة.

وفي معرض اشارته الى المصالح مشتركة بين ايران و روسيا في المنطقة قال رئيس الجمهورية ان مصالحنا المشتركة ستضمن الأمن و تضع حدا لنهج الاحادية في المنطقة ويمكن للبلدین توظيف امكانياتهما العديدة لتحسين الاوضاع في المنطقة.

ويرافق آية الله الرئيسي في هذه الرحلة وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان و وزير النفط جواد أوجي وكذلك عدد اخر من المسؤولين.

وسافر آية الله الرئيسي قبل ذلك إلى طاجيكستان وتركمانستان في اطار نهج الحكومة الثالثة عشر القائم على تعزيز العلاقات مع دول الجوار ودول المنطقة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف