بايدن: لم يحن الوقت للتخلي عن المفاوضات مع ايران

بايدن: لم يحن الوقت للتخلي عن المفاوضات مع ايران
الخميس ٢٠ يناير ٢٠٢٢ - ٠٢:٥٩ بتوقيت غرينتش

أعلن الرئيس الاميركي، ان بعض التقدم يتحقق في مفاوضات فيينا، قائلا ان الوقت لم يحن للتخلي عن المفاوضات مع ايران.

العالم - الأميرکيتان

وفي حديثه خلال مؤتمر صحفي بمناسبة مرور عام على توليه الرئاسة، ليل الاربعاء/الخميس، أيد جو بايدن حصول بعض التقدم في المفاوضات الجارية بفيينا لإحياء الاتفاق النووي وإلغاء الحظر على ايران.

وقال بايدن في هذا المؤتمر: إن هذا ليس وقت الاستسلام. يجري إحراز بعض التقدم ولكن لابد ان نرى [ماذا سيحصل].

وردا على سؤال مراسل رويترز: هل هناك أمل بالتوصل الى اتفاق في مفاوضات فيينا لعودة الطرفين الى الالتزام بالاتفاق النووي، ام انه يجب الاستسلام، أوضح بايدن: على العكس، لا ينبغي الاستسلام... هناك توافق بين مجموعة الدول التي تتفاوض إلى جانب الولايات المتحدة مع إيران.

وفي وقت سابق، كان المندوب الروسي في مفاوضات فيينا، ميخائيل أوليانوف قد أعلن عن عقد اجتماع ثلاثي بين وفود ايران والصين وروسيا لبحث وضع المفاوضات لإلغاء الحظر عن ايران.

وانطلقت الجولة الثامنة لمفاوضات إلغاء الحظر عن ايران قبل أسابيع في فيينا، في حين قال المسؤولون الاميركان والاوروبيون ان بعض التقدم قد تحقق في المفاوضات لكنه لم يصل بعد الى حد يمكن معه الامل بالتوصل الى اتفاق.

وقبل ذلك قال دبلوماسيون اوروبيون ان القسم الاكبر من المحادثات في الايام الاخيرة قد ركّز على مطالب ايران بالحصول على ضمانات بشأن الثبات في الالتزام بالاتفاق النووي وعدم تكرار الانسحاب منه.

ومارست الجهات الغربية نوعا من الحرب النفسية مع ايران من خلال الحديث عن ضيق الوقت للتوصل الى اتفاق مع طهران، فيما يبدو ان الغربيين تقاسموا الادوار بينهما للعب دور الشرطي الصالح والشرطي السيئ مع ايران التي مازالت مصرة على مطالبها المشروعة وغير مكترثة لضغوط الغرب.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف