صفقة غواصات بين كيان الاحتلال وألمانيا

صفقة غواصات بين كيان الاحتلال وألمانيا
الجمعة ٢١ يناير ٢٠٢٢ - ٠٤:٠٤ بتوقيت غرينتش

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن وزارة الحرب الإسرائيلية اتفقت مع شركة "ThyssenKrupp" الألمانية اليوم على شراء ثلاث غواصات ستنتجها وتطورها لسلاح بحر الاحتلال الإسرائيلي.

العالم - الاحتلال

الإعلان نُشر بعد ساعات من نشر جدول أعمال جلسة حكومة الاحتلال الإسرائيلي المقبل يوم الأحد الذي يتضمن تصويت لجنة التحقيق الحكومية على شراء الغواصات في الماضي.

وأشار الصحيفة الى أن "إسرائيل" ستشتري ثلاث غواصات من الأكثر تقدمًا في العالم من سلسلة جديدة تُسمى "دكار" بتكلفة تصل إلى حوالى ثلاثة مليارات يورو، إذ ستقوم الحكومة الألمانية بتمويل جزء من الاتفاق بواسطة منحة خاصة. الغواصة الأولى، بحسب الاتفاق، ستُسلّم إلى ذراع البحر خلال تسع سنوات. ويتضمن الاتفاق أيضاً شراء متبادلا بحجم أكثر من 850 مليون يورو، ويشمل شراء الغواصات أيضاً بناء جهاز محاكاة خاص في الكيان الصهيوني وحزمة مساعدة لوجيستية إلى جانب تأمين قطع الغيار.

ولفتت الصحيفة الى أن الجهات الأمنية في كيان الاحتلال ادعت أن التأخير في الصفقة سببه عدم وجود ميزانية بين عامي 2019 و2020، وأيضًا بسبب مفاوضات متواصلة مع الألمان في السنة الأخيرة بشأن السعر، بالإضافة الى الوسائل التي ستشملها الغواصات الجديدة والى قضية الشراء المتبادلة للألمان من الجهات الأمنية الإسرائيلية، إذ أفيد أنه أول من أمس ارتفع سعر الغواصات وتضاعف بشكل مفاجئ، وستضطر "إسرائيل" إلى دفع مليار يورو إضافي.

محلّل الشؤون العسكرية في الموقع رون بن يشاي قال إن وزير الحرب السابق موشيه يعلون عارض زيادة عدد الغواصات العملانية من خمسة إلى تسعة، والغواصات التي سيتم شراؤها في الاتفاق الجديد من المفترض أن تحل مكان الغواصات الثلاث الأولى من نوع "دولفين" التي دخلت إلى الخدمة بين عامي 1999 و2000، وهي من المفترض أن "تنهي حياتها العملانية" في عام 2030. ولذلك لا يدور الحديث عن إضافة إلى أسطول الغواصات الذي عارضه رؤساء الأركان ووزراء حرب كيان الاحتلال السابقين، وإنما تبديل ثلاث غواصات قديمة بأخرى جديدة.

وأضافت الصحيفة أن وزارة الحرب الاسرائيلي اعتبرت أن الصفقة جرى التوقيع عليها "بعد مسار تخطيط ومفاوضات دامت عدة سنوات" مع وزارة الدفاع الألمانية، إذ وقع الاتفاق اليوم المدير العام للوزارة أمير إشل مع مدير عام شركة "ThyssenKrupp" الألمانية في مقر وزارة الحرب في الكريا بـ"تل أبيب" في مراسم احتفالية متواضعة شارك فيها قائد ذراع البحر اللواء دافيد ساعر سالما ومسؤولون آخرون.

وأوضحت الوزارة أن الاتفاق جرى بتعاون وثيق مع جيش الكيان الإسرائيلي وذراع البحر، ومكتب رئيس الحكومة، ووزارة المالية ووزارة الاقتصاد والصناعة.

وبحسب الصحيفة، فإن وزير الحرب بني غانتس قال إن "شراء ثلاث غواصات عملياتية، من الأحدث على الإطلاق، في خطوة تندرج ضمن سلسلة إجراءات عملنا على الدفع بها خلال العام الماضي بهدف تجهيز وتمكين جيش الإحتلال والاستعداد العملياتي على كافة ساحات الحرب".

وشكر غانتس الحكومة الألمانية على مساعدتها في إتمام الصفقة وعلى دعمها والتزامها بأمن الكيان الإسرائيلي، وقال "أنا واثق بأن الغواصات الجديدة ستعمل على تطوير قدراتنا البحرية وستساعد في الحفاظ على التفوق الأمني لنا في المنطقة".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف