بالفيديو..

هكذا أظهرت أحداث الحسكة إختراقا كبيرا في صفوف"قسد"

الأربعاء ٢٦ يناير ٢٠٢٢ - ٠٦:٥٦ بتوقيت غرينتش

بعد نحو 6 ايام من سيطرة جماعة داعش الوهابية على سجن الصناعة في محافظة الحسكة شمال شرق سورية، أعلنت جماعة قسد المدعومة من قوات الإحتلال الأميركي إستعادة السيطرة عليه.

العالم - خاص بالعالم

وقال المكتب الاعلامي لقسد، ان العملية الامنية والعسكرية في الحسكة ادت لاستسلام جميع عناصر داعش.

فيما اوضح المرصد السوري المعارض، أن عناصر داعش ربما لا يزالون مختبئين في بعض اقسام السجن.

وأوقعت الاشتباكات داخل السجن وفي محيطه نحو مئة وواحد وثمانين قتيلا، بينهم 124 من داعش، و50 من قسد بالاضافة الى7 مدنيين. ونشرت قسد مقطع فيديو قالت انهم دفعات جديدة من عناصر داعش'استسلموا في سجن الصناعة.

سجن الصناعة يضم نحو ثلاثة الاف وخمسمائة سجين ويعد أكبر سجن لعناصر جماعة داعش الوهابية في العالم.

وشارك أكثر من مئة من مقاتلي داعش في الهجوم على السجن في العشرين من الشهر الجاري في هجوم منسّق بدأ بتفجير شاحنتين مفخختين، وتمكن فيه الارهابيون من تحرير عدد من رفاقهم وصادروا أسلحة واحتلوا بعض أقسام السجن.

واستقدمت قسد في الأيام الأخيرة تعزيزات إلى الحسكة لمواجهة داعش الذين تسلل بعضهم إلى أحياء أخرى من المدينة، فيما شن طيران الاحتلال الاميركي غارات استهدف فيها المناطق المدني والمراكز الخدمية في الحسكة.

احداث الحسكة اظهرت اختراقا كبيرا في صفوف قسد، حيث استفاد ارهابيو داعش من وجود عناصر في صفوف قسد كانوا يقاتلون سابقاً في صفوفهم، من بينهم شخص يدعى أبو عكاب وهو بات الان من المسؤولين المهمين في قسد بالحسكة.

بالاضافة الى ان ما لا يقلّ عن 25 عنصرا من المهاجمين، كانوا من عناصر التسويات لدى قسد، ودخلوا إلى السجن كمؤازرة، قبل أن ينضمّوا إلى عدد من عناصر داعش الذين تمكّنوا من اقتحام السجن في بداية الهجوم.

مراقبون يرون ان الولايات المتحدة غضت الطرف عن ما حدث في الحسكة وسمحت بحصوله بهدف ان توصل رسالة بان وجودها غير الشرعي مهم داخل الاراضي السورية.

الا ان المراقبون يؤكدون ان مثل هذه الاحداث من المستحيل ان تحصل في مناطق الدولة السورية بسبب ان دمشق تتعامل بحزم مع ملف الارهابيين.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف