من أكل الضربة القاسية في انتخابات لبنان؟

الجمعة ٢٧ مايو ٢٠٢٢ - ٠٣:٠٨ بتوقيت غرينتش

أفرزت صناديق الاقتراع في لبنان في انتخابات 2022 انتصاراً ساحقاً لحزب الله والعرس الشعبي والاقتراع الشعبي كان أبلغ رسالة، وانقلت الطاولة على رأس المخططين بالرغم من مليارات واشنطن والرياض.

خاص بالعالم

والحقيقة الوحيدة الواضحة تماماً التي اخرجتها صناديق الاقتراع في لبنان، أنها أفشلت كل المخططات التي سعت اليها امريكا والسعودية ودول اخرى وايضاً كيان الاحتلال الصهيوني بضرب المقاومة وحزب الله.

ويبدو ان الانتخابات في لبنان كأنها وقعت انتخابات في أهم عواصم القرار في العالم، فلم تبق دولة في العالم الا وعيها على الانتخابات ونتائجها، والكل كان ينتظر بطبيعة الحال ان يضرب حزب الله في بيته اولاً، ومن خلال حلفائه ثانياً.

فقد شنت حملة تحريض ودفع اموال كبيرة، والنتيجة برلمان لبناني فيه 77 نائباً مع خيار المقاومة. والاحباط اعلن عنه الامريكي رأس المشروع والمخطط الاول له عبر لسان ديفيد مساعد وزير الخارجية الامريكي الاسبق.

وهذا الاحباط لم يثبت فقط عن الامريكي، بل ايضاً عند الكيان الصهيوني الذي عبّر بشكل واضح ان هذه الانتخابات لم تضعف من حزب الله، بل زادت من قدرته ومن قوته وشعبيته، وحتى ايران التي تدعمه صارت تدعمه اكثر بحسب الكيان الصهيوني.


تابعوا المزيد من التفاصيل في سياق الفيديو المرفق..

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/6194738

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف