بعد نية الأخيرة رفع الرسوم الجمركية عن بكين

الصين وأمريكا يعقدان محادثات بالفيديو

الصين وأمريكا يعقدان محادثات بالفيديو
الثلاثاء ٠٥ يوليو ٢٠٢٢ - ٠٢:٤٧ بتوقيت غرينتش

كشفت تقارير صينية عن إجراء مسؤولين كبار من الصين وأمريكا محادثات مرئية بالفيديو عن بعد، الأسبوع الماضي، وذلك بعد ورود أنباء عن نية واشنطن في رفع الرسوم الجمركية عن بكين.

العالم-الاميركيتان

وأجرى نائب رئيس مجلس الدولة الصيني، ليو هي، محادثة فيديو مع وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، يوم الثلاثاء الماضي، والتي أثار من خلالها مخاوف بشأن فرض أمريكا تعريفات إضافية على البضائع الصينية وكذلك عقوبات ضد الصين، وفقا وكالة أنباء "شينخوا" الصينية.

وتم إجراء المكالمة بناءا على طلب وزيرة الخزانة الأمريكية.

كما توصل الجانبان في المحادثة إلى وجهة نظر مشتركة، مفادها أنه يتعين على البلدين تعزيز الاتصال والتنسيق في مجال السياسة الكلية، وكذلك الحفاظ على استقرار سلاسل الصناعة والتوريد العالمية.

وأجرى الطرفان كذلك تبادلا "عمليا وصريحا" لوجهات النظر حول موضوعات تشمل وضع الاقتصاد الكلي، واستقرار الصناعة العالمية، وسلاسل التوريد، وفقا لـ"شينخوا".

واتفقا على أنه في الوقت الذي يواجه فيه الاقتصاد العالمي تحديات خطيرة، فمن الأهمية تعزيز التواصل والتنسيق في السياسة الكلية بين الصين والولايات المتحدة، وأن المشاركة في الحفاظ على استقرار الصناعة العالمية وسلسلة التوريد يصب في مصلحة البلدين والعالم بأسره.

كما أعرب الجانب الصيني خلال المحادثة عن قلقه إزاء قضايا من بينها رفع الرسوم الجمركية الإضافية على الصين والعقوبات من قبل الجانب الأمريكي، وكذلك المعاملة العادلة للشركات الصينية.

وذكر التقرير أن الجانبان اتفقا أيضا على الحفاظ على الاتصالات بينهما.

وجاء الاتصال المرئي في وقت أفادت فيه تقارير أن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تفكر في تعديل التعريفات العقابية على البضائع الصينية ،التي فرضها الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

وقد يعلن بايدن في أقرب وقت خلال الأسبوع الحالي تراجعا عن بعض التعريفات الأمريكية على سلع المستهلكين الصينيين، إذ تبحث الحكومة الأمريكية عن طرق لمكافحة التضخم المتزايد، وفقا وكالة "بلومبرغ" الأمريكية.

وأضافت "بلومبرغ" في تقريرها أيضا أن الحكومة الأمريكية قد تصبح أكثر صرامة في بعض المجالات الأخرى كطريقة لقمع صعود الصين المستمر، وذلك بإطلاق بايدن تحقيقا جديدا في الإعانات الصناعية، التي قد تؤدي إلى المزيد من الرسوم في مجالات استراتيجية، مثل التكنولوجيا الصينية المتقدمة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف