قاليباف: إمدادات المياه التحدي الأول للبلاد

قاليباف: إمدادات المياه التحدي الأول للبلاد
الجمعة ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٥:١٣ بتوقيت غرينتش

اعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي أن تطور البلاد وتقدمها يعتمد على وضع سياسة مقننة وتسهيلات، مشيرا إلى أن موضوع إمدادات المياه هو التحدي الأول للبلاد.

العالم - إيران

وثمن رئيس البرلمان محمد باقر قاليباف، مساء الخميس، في الاجتماع التلخيصي لمشاريع مدينتي لامارد ومهر، جهود قطاع الإنتاج بالبلاد التي تشكل أساس التنمية ، وقال فيما يتعلق بعملية تطوير مشاريع مدينتي لامارد ومهر : "ان إنجاز المشاريع نصف منتهية في البلاد يتطلب ائتماناً كبيره، لذلك يجب توخي الحذر عند رسم الخطط لبناء المشاريع.

واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي إلى عدم تنفيذ الخطط بالشكل الصحيح، فبعض القضايا تزيد من معاناة الناس. في الحقيقة نحن نبني مشاريع كبيرة مثل السدود لكن المزارع لا يستخدمها وعندما يكون هناك فيضان نواجه مشكلة من نوع آخر.

وأوضح غاليباف أن موضوع اللامركزية والتسهيل هو سياسة صحيحة وواضحة يجب اتباعها، وقال: يجب أن نوفر التسهيلات للمجموعات المختلفة ويجب أن يلتزموا بعدة مهام لتطوير صناعات المدينة.

في إشارة إلى مجمع الألمنيوم في مدينة لامرد، قال رئيس السلطة التشريعية : عندما يتم تشغيل المرحلة الثانية من مجمع الألمنيوم ، سيتم إنتاج 1.2 مليون طن.

وذكر أن الصناعات الكبيرة في المدينة يجب أن تعمل بمسؤولية اجتماعية، وقال: يجب أن نحاول تسهيل شؤون الصناعات وعدم وقف أنشطتها.

واعتبر قاليباف أن التحدي الأول الذي تواجهه البلاد هو توفير المياه وأكد: بغض النظر عن حجم الاستثمار في هذا المجال، فهو مهم ويجب أن يخصص قطاع الصناعات اعتمادات لسد حاجته للمياه وتنفيذ مشاريع إمدادات المياه بشكل أسرع.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف