الأعلى
الإثنين 22 ديسمبر 2014
موبايل البث المباشر

هروب السجناء في العراق يثير اجواء من التساؤل والتشكيك

هروب السجناء في العراق يثير اجواء من التساؤل والتشكيك
بغداد ( العالم ) 2/10/2012 – اكد النائب في البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون السيد سعد المطلبي ان هناك الكثير من علامات الاستفهام حول هروب اكثر من مئة سجين في سجن تكريت وبينهم العشرات من قادة تنظيم القاعدة ، خاصة وان وزارة العدل العراقية اعلنت ان محافظة صلاح الدين ساهمت في تأخير تسليم هؤلاء السجناء الى بغداد.

واضاف المطلبي في حديث مع قناة العالم مساء الاثنين ان العدد الذي كان مطلوبا في بغداد هو 47 معتقلا من قيادات القاعدة 40 منهم محكومون الاعدام والسبعة الباقون هم ايضا من القيادات المهمة للتنظيم لم تكتمل محكماتهم بعد، وهذا العدد هو ضمن المئة وسجينين الذين هربوا من السجن .
وتابع قائلا ان كل المؤشرات تدل على انه لا يمكن لاي سجين ان يهرب دون مساعدة من خارج جدران السجن ، وبالتالي فان العملية كانت مدبرة بالكامل ، بحيث تم تفجير سيارة مفخخة قرب السجن ثم تم اطلاق النار على الحراس وتمت عملية الهروب في مدينة مليئة بنقاط التفتيش والحواجز الامنية ، ومن هنا فان الجهات المسؤولة في محافظة صلاح الدين عليها ان تجيب على الكثير من الاسئلة ، فيما يجب ان تحاسب القيادات الامنية حسابا عسيرا تتعدى الطرد الى اخضاعهم للمحاكمة باعتبارهم متواطئين في هذه العملية .
واوضح النائب عن ائتلاف دولة القانون ان ممثلي وزارة الداخلية في محافظة صلاح الدين وبالتعاون مع مجلس المحافظة والسلطة المحلية هم المسؤولون عن هذه القضية ومسؤولون عن تسليم المطلوبين الى بغداد ، مشيرا الى تشكيل لجنة لجنة عليا برئاسة رئيس الوزراء او من ينوب عنه لمتابعة التحقيق الدقيق في هذه القضية ورؤية مدى الملابسات الحقيقية فيها ولما لم يتم نقل المحكومين الى السجون النظامية في العاصمة لغرض تنفيذ الاحكام .
Ma.22:55.1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟