المعارضة البحرينية :الساحات تستعد ولا لحوار شكلي

المعارضة البحرينية :الساحات تستعد  ولا لحوار شكلي
الثلاثاء ٠٥ فبراير ٢٠١٣ - ٠٤:١٧ بتوقيت غرينتش

ضمن فعاليات «نداءات الثورة» التي أعلنت عنها المعارضة بالتزامن مع الذكرى الثانية لانطلاق ثورة 14 فبراير 2011، شهدت المنطقة الغربية في البحرين عصر الأحد تظاهرة شعبية حاشدة تحت عنوان «التغيير قادم لامحالة». طالب فيها المتظاهرون برحيل الحكومة وتحقيق المطالب الشعبية و جددت الجمعيات في ختام المسيرة تمسكها بالحل السياسي للأزمة، مؤكدة رفضها الحوار الشكلي..

وتأتي  تظاهرة يوم الاثنين في منطقة الدير بجزيرة المحرق شرق العاصمة المنامة، ضمن  تلك الفعاليات ».
وفيما شدد الملك حمد ، لدى لقائه أصحاب الأعمال والتجار أمس إن هناك أخطاء قد تحدث في مؤسسات الدولة يتحمل مسؤوليتها من يرتكبها، وأنه يعمل لبناء دولة مؤسسات، صنف التقرير السنوي لمنظمة «فرونت لاين»، البحرين ضمن أكثر 20 دولة تعرض المدافعون عن حقوق الإنسان فيها للانتهاكات،مشيراً إلى أن البحرين استمرت في التعاطي الأمني مع الاحتجاجات واعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان في ظل عدم التزام رسمي بوعود الحوار والإصلاح.
وتزامن ذلك  مع  اعلان عدد من أهالي الموقوفين في سجن الحوض الجاف عن بالغ قلقهم  على مصير ابنائهم  بعد ما أعلنت وزارة الداخلية هروبهم من السجن الاسبوع الماضي . 
وحمل الاهالي في بيان وزارة الداخلية المسئولية الكاملة  مطالبين بالكشف عن مصيرهم وسلامتهم .
على صعيد اخر كشفت صحيفة «أوبزيرفر» البريطانية  أن شركة بريطانية للتكنولوجيا تواجه تساؤلات بشأن كيفية وصول برامجها المتخصصة بالتجسس إلى البحرين، وسط مخاوف جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان من أن الأجهزة الأمنية البحرينية استخدمتها لفرض إجراءات صارمة ضد المحتجين خلال الأحداث الأخيرة.
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة