ضابط مصري سابق :

الجيش المصري لن ينفذ قرارات مرسي ضد سوريا

الإثنين ١٧ يونيو ٢٠١٣ - ٠٥:٠١ بتوقيت غرينتش

القاهرة ( العالم) 17/6/2013 – أشاد اللواء المتقاعد طلعت مسلّم بموقف الجيش المصري الرافض لخطاب الرئيس محمد مرسي الذي اعلن فيه قطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا ودعا فيه مجلس الامن الى التدخل العسكري وفرض منطقة حظر جوي على سوريا .

واعتبر مسلّم في حديث مع قناة العالم ان الرئيس مرسي تجاهل بموقفه من سوريا مؤسسات الامن القومي المصري ولم يتشاور مع الجهات المختصة ، بحيث كان واضحا انه اتخذ هذه القرارات دون ان يستشير القوات المسلحة ، كما لم يعقد اجتماعا لمجلس الامن القومي كما هو لازم في اتخاذ القرارات التي تمس الامن القومي .
واضاف اللواء طلعت مسلم ان هذا الاجراء هو استمرار للمواقف التي اعتاد ان يتخذها الرئيس مرسي منذ توليه للمسؤولية ، فهو يتخذ قرارات دون استشارة احد ودون أن يُخطر الجهات المختصة ، وهو في نفس الوقت يورط مصر في نزاعات لا علاقة لها بها ، انه يقلب الحقيقة ويحول الحلفاء الى اعداء وبالعكس ، فهو يحول سوريا وهي حليفة مصر منذ عشرات السنين الى عدو ، بينما يعتبر شيومن بيريز الصديق العزيز .
واشار مسلّم الى ان الرئيس مرسي لا يستطيع اجبار القوات المسلحة على القيام بعمل عسكري ضد سوريا خاصة وانه لم يتشاور مع هذه القوات ولا يعرف مدى قدراتها وامكانياتها والزمن اللازم لتنفيذ مهماتها ، ولو انه استشار قبل اعلان موقفه من سوريا لقيل له ماهي الاولويات بالنسبة للقوات المسلحة وماهي الاجراءات التي ينبغي اتخاذها قبل ان يصدر قراره ، وقبل كل ذلك كان عليه ان يقرأ الدستور الذي وقعه بنفسه ليعلم كيف له ان يصدر مثل هذا القرار .
وتابع اللواء مسلّم : كان من المفروض على مرسي ان يدرك أن الاولوية هي لفلسطين ، وهناك اسبقية ثانية في السودان وأسبقية ثالثة في الحبشة واسبقية رابعة في الغرب ، في حين أن سوريا طوال عمرها لم تشكل تهديدا للامن القومي المصري .
وكانت وكالة انباء الشرق الاوسط وصحيفة اليوم السابع نشرتا تصريحا لمصدر عسكري مصري اكد فيه أن القوات المسلحة المصرية لا توافق على إرسال أي قوات لمساندة المعارضة السورية ضد نظام بشار الأسد لافتا إلى أن الجيش المصري له مهام محددة في حماية الأمن القومي داخليا وخارجيا وغير معنى على الإطلاق بالأمور الداخلية لدول الجوار.
وأوضح المصدر أن ضباط القوات المسلحة يرفضون "بشكل قاطع" توجيههم نحو القيام بأي عمل عسكري تجاه الجيش السوري ، كما اكد أن الطرح الذي أورده البعض حول الدعوة إلى "الجهاد فى سوريا " وضرورة دعم الجيش المصري لذلك "عشوائي وغير منطقي" يستهدف في المقام الأول "توريط " الجيش المصري في مستنقع من الصراعات المسلحة وحرب العصابات التي تمولها جهات عديدة داخل الأراضي السورية داعيا إلى ضرورة الحفاظ على الجيش المصري .. "للقيام بدوره المحدد لحماية مصر وشعبها".
وحول إجراءات الحظر الجوي التي طلب الرئيس المصري محمد مرسى من مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة مساعدة مصر فى تنفيذه والمشاركة فيه قال أن الحظر الجوى عملية مكلفة للغاية ولا يمكن لدولة بمفردها تنفيذها ولفت إلى أن مصر لا تمتلك ما يؤهلها عسكريا لتنفيذ تلك العملية.
Ma.19:06.17
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة