الأعلى
الجمعة 31 أكتوبر 2014
موبايل البث المباشر

المعارضة السورية تعين رئيسا جديدا لها

اجتماع للمعارضة السورية
تتقدم القوات السورية في محاور القتال في حلب و حمص و ريف دمشق بعد سيطرتها على منطقة القصر العدلي و جامع السلطانية في حلب و وصول الاشتباكات الى آخر معاقل المسلحين بمدينة حمص القديمة في محاور حي الخالدية والحميدية وباب هود وجورة الشياح.

وقالت مصادر عسكرية إن الجيش السوري بات قريبا من إعلان تطهير حي جوبر بريف دمشق، فيما لازالت الاشتباكات تدور في المحور الشمالي لريف العاصمة وسط تقدم ملحوظ للقوات البرية في حرستا والقابون.

في هذه الاجواء يجتمع  اليوم ما يسمى بائتلاف المعارضة السورية في اسطنبول بهدف تعيين رئيس جديد له وتشكيل جبهة موحدة، وسيسعى الاطراف في اثناء الجمعية العامة التي ستستغرق يومين الى الاتفاق حول اسم يخلف جورج صبرا الذي عين رئيساً بالوكالة منذ استقالة معاذ الخطيب.

كما سيعينون اكثر من نائب رئيس وسيجددون مجلسهم السياسي وهي الهيئة الرئيسة لاتخاذ القرار في الائتلاف.

وكان اختيار رئيس جديد مقررا في اواخر ايار/مايو لكنه ارجئ لعدم التوصل الى اتفاق، حيث انكشفت محاولات التأثير التي تمارسها قطر والسعودية.

في هذه الاثناء أكد وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن "القيادة السياسية في سوريا لا زالت متمسكة بالحل السياسي الذي دعت إليه منذ بداية الأزمة وهي تعتقد أن الحوار الوطني هو جوهر الحل السياسي".واعتبر الزعبي أن الحديث بلغة طائفية أو أثنية يشكل خيانة كبرى للوطن.

التعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟