متطرف بلجيكي قاتل مع المسلحين في سوريا يعود الى أوروبا

متطرف بلجيكي قاتل مع المسلحين في سوريا يعود الى أوروبا
الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٥:٠٩ بتوقيت غرينتش

قالت صحيفة دي ستاندارد البلجيكية الجمعة ان البلجيكي جيجوين بونتينك (18 عاما) الذي انضم للمعارضة المسلحة في سوريا في بداية العام، موجود منذ اسبوع في هولندا.

وكانت حالة هذا الشاب موضع اهتمام اعلامي كبير الربيع الماضي.
وكشفت حالة الشاب المولود في وسط كاثوليكي واصبح متطرفا للراي العام البلجيكي وجود شبكات تجند متطوعين للقتال ضد النظام السوري.
في شباط/فبراير قال الشاب لاسرته انه ذاهب لتمضية عطلة في هولندا في حين كان يستعد للتوجه الى سوريا.
في نيسان/ابريل قال ديمتري بونتينك والده انه تواصل هاتفيا مع ابنه وانه "كان يبكي ويريد مغادرة سوريا". ووالد الشاب المتطرف عسكري سابق زار سوريا بحثا عن ابنه بلا جدوى.
منذ ذلك التاريخ وفي الوقت الذي انضم فيه عشرات البلجيكيين مثل مئات الاوروبيين الى صفوف الجماعات المتطرفة في سوريا وقتل بعضهم، بقي مصير الشاب البلجيكي غامضا.
وبحسب الصحيفة التي تنقل عن مصادر قضائية، فهو موجود "منذ اسبوع في هولندا" برفقة والده. لكن والده اكد الخميس لصحيفة بلجيكية اخرى ان ابنه موجود "في مكان آمن في سوريا".
وقالت دي ستاندرد ان "الطريقة التي تمكن بها من مغادرة سوريا والوصول الى هولندا تبقى غامضة" مضيفة ان عودة الشاب الى بلجيكا "وشيكة".
وكما هو حال باقي المسلحین المتطرفين المتطوعين، فان جيجوين سيتم توقيفه على الارجح لدى عودته الى بلجيكا واستجوابه من قبل القضاء الذي يحقق في شبكات التجنيد هذه.
وبحسب الوالد فان الشاب تلقى الافكار المتطرفة من مجموعة متشددة هي "شريعة فور بلجيوم" بزعامة فؤاد بلقاسم المسجون حاليا ببلجيكا.
لكن الصحيفة تقول انه "بحسب متطوعين آخرين فان جيجوين قام بدور فعال في تجنيد متطوعين في منطقة انتورب".
كما ان انشطة الشاب المتطرف في سوريا ستكون بالتاكيد موضع اهتمام كبير من المحققين البلجيكيين.
وكانت اشرطة فيديو بثت على الانترنت اظهرت مقاتلين يتدربون وهم يتحدثون اللغتين الهولندية والفرنسية بلهجة بلجيكية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة