طهران : المبادرة الايرانية الجديدة تنص على جميع الحقوق النووية

طهران : المبادرة الايرانية الجديدة تنص على جميع الحقوق النووية
السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠١:٢٧ بتوقيت غرينتش

اعلنت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم ان التكهنات حول تفاصيل المقترح الايراني الى مجموعة 5+1 لا علاقة لها لا من قريب ولا من بعيد بالمقترح الايراني مؤكدة ان طهران بدات المفاوضات بجدية وبشكل منطقي لاستيفاء حقوقها النووية وصيانة برنامجها النووي السلمي.

واشارت افخم في تصريحات ادلت بها اليوم السبت الى ان محادثات جنيف فتحت صفحة جديدة في المفاوضات بين ايران ومجموعة 5+1 للخروج من الطريق المسدود الذي وصلت اليه المحادثات النووية بين الجانبين واضافت : ان ايران توجهت الى المفاوضات بارادة سياسية جادة وان الوفد الايراني سعى الى تبديل مبادرة " المفاوضات من اجل المفاوضات" الى مبادرة  "المفاوضات من اجل النتيجة"، وان الارضية ممهدة حاليا لتحقيق هذا التطلع .
ولفتت الناطقة باسم الخارجية الى ان المبادرة التي تقدمت بها ايران كانت جامعة ومانعة وتنص على جميع حقوقها النووية واضافت : لقد مهدت المبادرة الجديدة الارضية لاحباط مخطط الضغط على ايران من اجل تقديم التنازلات ، وفي نفس الوقت مهدت الارضية لبلورة مفاوضات تتمخض عن نتائج مرضية للطرفين.
واكدت ان ايران دخلت المفاوضات لتحقيق التفاهم بين الجانبين وقالت: تمهيد الارضية للمضي قدما في هذا الطريق رهن باتخاذ خطوات متبادلة ومتزنة للتعاون وبالتالي بناء الثقة.
واشارت الى ان الجانب الغربي ايضا وصف المفاوضات بانها كانت مفيدة وبناءة واضافت : لقد اصدر الجانبان لاول مرة بيانا مشتركا واتفقا على موعد ومكان الجولة القادمة من المفاوضات.
وتابعت افخم قائلة : هنالك هجمة اعلامية وتكهنات تطرح من قبل وفي وسائل الاعلام والاوساط المختلفة، غالبيتها من قبل التيارات المتطرفة لاسيما الاوساط الصهيونية، هدفها الى الايحاء بان التوجه الجديد محكوم بالفشل وان المفاوضات المبنية على مبدا"ربح-ربح" لا يمكن ان تتحقق.
واوضحت ان وسائل الاعلام طرحت العديد من التكهنات في هذا الخصوص ، الا انه يجب القول بان هذه التكهنات لا تمت الى الحقيقة بصلة .

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة