"عاصفة الشمال" يعلن خسارته أمام "داعش" ومقتل 60 من مسلحيه

الأحد ٢٠ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٧:٣٧ بتوقيت غرينتش

اعترف قائد ما يسمى بـ "لواء عاصفة الشمال" احمد الغزالي التابع لما يسمى بـ "الجيش الحر" مقتل نحو 60 مسلحا من عناصرة خلال شهر من الاشتباكات مع ما يسمى بـ "الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)" في اعزاز بريف حلب.

وافاد موقع "سوريا الان" اليوم الاحد ان الغزالي اوضح في بيان "ان المعارك مع داعش أدت إلى خسارته المعسكرات التابعة للواء بالإضافة إلى خسارة معظم الأسلحة وخاصة الثقيلة".

وكان داعش" قد سيطر قبل أيام على مدينة اعزاز ومحيطها بعد معارك عنيفة مع "لواء عاصفة الشمال" التي لجأ من تبقى من عناصرها إلى الجيش التركي .

وأعلن الجيش التركي أن 85 مسلحا من "لواء عاصفة الشمال" هربوا من مواجهة "داعش" وسلموا أنفسهم للجيش التركي قرب الحدود السورية.

وقال بيان للجيش "إنه تم تجريد المقاتلين من أسلحتهم ثم نقلوا إلى معبر باب السلامة الحدودي"، مشيرا الى انه قصف مواقع "داعش" ردا على سقوط قذائف على الأراضي التركية كان مصدرها مناطق تسيطر عليها الجماعة.

وخاض ما يسمى بـ "لواء عاصفة الشمال" مواجهات مع ما يسمى بـ "داعش" ومني بهزائم متكررة قبل أن يتدخل ما يسمى بـ "لواء التوحيد" لإعلان هدنة بين الطرفين .

جدير بالذكر، ان خلافات حادة نشبت بين "داعش" و"لواء التوحيد" على خلفية اتهام "داعش" لـ "التوحيد" بمحاولة اغتيال ما يسمى بوالي حلب التابع لها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة