اشتباكات داخل جامعة الازهر بين طلاب اخوانيين ومعارضين لهم

اشتباكات داخل جامعة الازهر بين طلاب اخوانيين ومعارضين لهم
الإثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٥:٤٥ بتوقيت غرينتش

اندلعت اشتباكات داخل حرم جامعة الأزهر في مدينة نصر شرقي القاهرة بين طلاب مؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين ومعارضين لها.

وقال التلفزيون المصري إن الاشتباكات ترافقت مع تصدي قوى الأمن لمجموعة من طلاب الأزهر كانوا يحاولون الوصول الى ميدان رابعة العدوية.

الاشتباكات جاءت بعد فشل الطلاب المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي بتنظيم المسيرة وردت قوات الأمن على المتظاهرين الذين رشقوهم بالحجارة, باطلاق قنابل الغاز لتفريقهم بعد ان قطعوا الطريق امام مباني الجامعة.

الطلاب احتموا داخل اسوار الجامعة لكنهم لم يتوقفوا عن رشق الامن والشرطة بالحجارة, ورددوا شعارات مناوئة للقائد العام للقوات المسلحة عبد الفتاح السيسي وللحكومة المصرية, مطالبين بعودة الرئيس المخلوع.
واسفرت المواجهات عن اعتقال عدد من الطلاب المؤيدين لمرسي بينما جدد مصدر امني قرار منع أية مسيرة من الوصول الى ميدان رابعة العدوية ليفرض العنف نفسه مجددا على يوميات الاوضاع في مصر المضطربة اصلا.

وفي حرم الجامعة دارت اشتباكات بين الطلاب انفسهم اي بين طلاب دعوا زملائهم اليهم والامتناع عن الدراسة وحضور المحاضرات وآخرين معارضين للاخوان ومؤيدين للحكومة الحالية, ما أدى  الى تلاسن سرعان ما تطور الى اشتباكات بالأيدي والعصي والحجارة .

وكانت أعداد كبيرة من الطلاب بالجامعة قد نظموا مسيرة حاشدة السبت , وهو اليوم الأول لعمل الجامعة بعد تأجيل الدراسة فيها عدة مرات.

تجدر الاشارة الى أن المدخل الرئيسي للجامعة يبعد مئات الأمتار عن ميدان رابعة العدوية الذي اتخذه أنصار الرئيس المعزول شعارا لهم بعد قرار فض اعتصاماتهم من قبل الحكومة المصرية.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة