دولة القانون: داعش صنيعة أميركية إسرائيلية

دولة القانون: داعش صنيعة أميركية إسرائيلية
الثلاثاء ١٢ أغسطس ٢٠١٤ - ١٠:٢٢ بتوقيت غرينتش

أكد ائتلاف دولة القانون الثلاثاء، أن تنظيم "داعش" صنيعة أميركية إسرائيلية ووجوده في العراق مخطط لتقسيم البلاد الى دويلات، معتبرا الضربات الاميركية دفاعا عن مصالح واشنطن في اربيل. .

وأوضح النائب عن الائتلاف محمد الصيهود في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن الضربات الجوية الأميركية لا تستهدف تجمعات التنظيم داخل الموصل، قائلا: ان "تنظيم داعش صنيعة اميركية صهيونية ووجودهم في العراق ضمن مخطط اسرائيلي واضح لتقسيم البلاد الى دويلات"، موضحا أن "توجه الارهابيين الى سنجار ورغبتهم في الدخول الى اربيل اخترق الاتفاق بين هؤلاء".

وأضاف الصيهود أن "الضربات الجوية الأميركية ليست في داخل الموصل أو استهداف لقواعد وتجمعات إرهابيي داعش بل كانت في الأماكن الحدودية لكردستان"، مبينا أن "هذا يؤكد أن الضربات الجوية أتت دفاعا عن المصالح الأميركية في اربيل".

وأكد أن "المخطط الداعشي ليس على اربيل او العراق وانما على المنطقة بشكل عام"، مشيرا الى أنه "إذا كانت الولايات المتحدة الأميركية تدعي أنها ضد عصابات داعش فقد كان الاولى بها الدفاع عن العراق منذ بداية الحرب على الإرهاب".

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أعلنت، الجمعة (8 اب 2014)، أن طائرتين عسكريتين أميركيتين شنتا غارة جوية على مواقع مدفعية يستخدمها تنظيم الدولة الاسلامية في الهجوم على القوات الكردية التي تدافع عن مدينة اربيل قرب موقع تمركز عسكريين أميركيين، كما أعلنت البنتاغون، السبت (9 آب 2014)، عن تنفيذ ضربتين جويتين ضد تنظيم "داعش" قرب مدينة اربيل، مبينة أن الضربتين استهدفتا مواقع إطلاق قذائف هاون وقافلة للمسلحين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة