أطفال المعتقلين البحرينيين يحتجون ضد تعذيب آبائهم

أطفال المعتقلين البحرينيين يحتجون ضد تعذيب آبائهم
السبت ١٦ أغسطس ٢٠١٤ - ٠٨:٣٨ بتوقيت غرينتش

نظّم أطفال المعتقلين والمعتقلات في السجون الخليفية في البحرين فعالية بعنوان “أطفالنا يستصرخون” أظهروا خلالها جريمة احتجاز الآباء والأمهات في السجون.

الفعالية التي أقيمت في بلدة مقابة مساء يوم السبت، 16 أغسطس، رفع خلالها الأطفال الشموع واللافتات التي تحكي عن التعذيب الذي يتعرض لها المعتلقون في السجون، رافعين هتافات الحرية لهم.

وبهذه المناسبة، استنكر ناشطون حقيقون الحملة التضليلية التي قامت بها مجموعة من الجمعيات الحقوقية التابعة للسلطة، والتي حملت عنوان “استغلال الأطفال”، واتهمت القوى المعارضة باستغلال الأطفال فيما وصفته ب”العنف والإرهاب”. ورأى حقوقيون أن هذه الحملة تعبر عن “العمل التضليلي المعتاد لدى النظام في تغييب الحقائق، حيث أهملت الجمعيات الحقوقية التابعة له الانتهاكات التي تقوم بها أجهزته الأمنية في اعتقال الأطفال وتعذيبهم، وحرمانهم من آبائهم وأماتهم”.

وتضم هذه الجمعيات كل من جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان، وجمعية الحقوقيين البحرينية، وجمعية كرامة لحقوق الإنسان، ودائرة الحقوق والحريات في جمعية تجمع الوحدة الوطنية، والاتحاد الحر لنقابات عمّال البحرين. وهي مجموعات معروفة بولائها للسلطة وتستخدمها أجهزة النظام في ترويج رواياتها التضليلية عن الأحداث المحلية، كما اعتاد النظام الاستعانة به في المنتديات الحقوقية الدولية للتشويش على أنشطة المنظمات الحقوقية المحلية والدولية المستقلة التي تفضح جرائم النظام الخليفي وانتهاكاته على المستوى العالمي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة