فيديو/ شارع المتنبي.. معرض مفتوح للكتاب وملتقى لمثقفي العراق

السبت ٢١ مارس ٢٠١٥ - ٠٢:٣٣ بتوقيت غرينتش

بغداد (العالم) - ‏21‏/03‏/2015 - يعتبر شارع المتنبي الذي يقع وسط العاصمة العراقية بغداد ملتقى ثقافيا وسوقا مفتوحا للكتاب على مدار السنة، ويقصده الكثير من المثقفين العراقيين ومن عامة الناس طيلة أيام الأسبوع وخاصة صبيحة يوم الجمعة. كاميرا العالم جالت المكان وعادت بالتقرير التالي:

عندما يذكر المتنبي تذكر بغداد، وعندما تذكر بغداد يذكر فيها شارع المتنبي، فبغداد والمتنبي صنوان لم يفترقا.

ويقع شارع المتنبي، أو شارع الثقافة العراقية كما يحلوا للعراقيين تسميته، يقع وسط العاصمة العراقية بغداد، وهو سوق متفرد للكتاب، فيه تفترش الارض بما يثري الفكر وتزدان به العقول، بغداد التي مابرح الموت يضرب زواياها في كل مكان مازالت فيها فسحة للحياة.

وقال محمد الحلو، وهو باحث اكاديمي، لقناة العالم الإخبارية: "الانسان عندما يأتي الى (شارع) المتنبي، يجد الثقافة والعلم والفائدة، ربما إن لم تستعر كتابا قد يجذبك عنوان او تستفيد من معلومة، واقعا الحياة لا بد ان تستمر".

لا احد يعلم تحديدا متى انشأ شارع المتنبي، لكن احدى مطابعه يشير تاريخ تأسيسها الى القرن التاسع عشر، كل شي هنا يرسم لوحة.

وقال المفكر العراقي غالب الشابندر لقناة العالم الإخبارية: "أنا ادعو وزارة الثقافة، إذا كانت تمتلك الشجاعة، ان تشتري بنايات وتوسع هذا المكان، وهناك إمكانية لذلك، حتى يتحول هذا المكان الى معلم حضاري شرق اوسطي".

شناشيل بغداد القديمة حاضرة وتقاليد اهلها وسقاتها.

وقال نقيب الصحافيين العراقيين مؤيد اللامي لقناة العالم الإخبارية: "شارع المتنبي اصبح الآن رئة جديدة للعراقيين، لا اقول رئة ثقافية أو رئة فنية أو رئة إعلامية، وإنما رئة عامة، انا اشاهد عدد من السياسيين عدد من الفنانين، عدد من المواطنين، هذا الشارع اصبح عراقا مصغرا، عراقا للتنفس الجديد لأبناء هذا البلد الذين يعيشون ضغطا نفسيا".

على جنبات الشارع تلتقي الثقافات وعلى ارضيته تجد الروايات ودواوين الشعر وكتب العلم، كل شيء متاح في هذا المكان.

رحلة شارع المتنبي التي تبدأ من شارع الرشيد وتنتهي عند شواطئ دجلة وتكتمل عند نصب المتنبي بانتظار ان تنطلق صبيحة جمعة قادمة.

AM – 21 – 15:17

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة