آخر تطورات اليمن بلسان المتحدث بإسم انصار الله+فيديو

الأربعاء ٢٥ مارس ٢٠١٥ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

صعدة (العالم) - ‏25‏/03‏/2015 – أكد المتحدث الرسمي بإسم حركة انصار الله محمد عبد السلام أن أبناء الجنوب وقفوا الى جانب القوات المسلحة اليمنية في مواجهة القاعدة، مبينا أن هذه القوات تواصل تقدمها تجاه عدن، مشيرا الى اعتقال قيادات عسكرية تابعة لعبد ربه منصور هادي الذي تتحدث مصادر عن مغادرته اليمن.

وقال عبد السلام في تصريح خاص لقناة العالم الإخبارية الاربعاء إن ابناء الجنوب الشرفاء وقفوا الى جانب القوات المسلحة شعبيا وعسكريا وماديا بشكل كبير لمواجهة عناصر تكفيرية تتبع ما يسمى بتنظيم القاعدة، وبالأمس استطاعت القوات المسلحة ان تسيطر على معسكر العند الذي عاد مجددا الى حضن القوات المسلحة والامن.

وأضاف: في الاتجاهات الاخرى، استطاعت أيضا القوات المسلحة بمشاركة اللجان الشعبية من ابناء الجنوب في مواجهة العناصر التكفيرية وميليشيات هادي في منطقة ابين، والآن هناك تقدم كبير، وتم اسر محمود الصبيحي وفيصل رجب والذين هم من القيادات المشتركة مع القاعدة، وتم اسرهم في منطقة الحوطة ما بين معسكر العند ومدينة عدن.

وتابع عبد السلام: نحن نعتقد أن المعركة مع العناصر التكفيرية في عدن قد حسمت لصالح القوات المسلحة والامن، لصالح العدالة، لصالح ابناء الجنوب اولا في مواجهة عناصر اجرمت بحقهم وقتلت المئات منهم، ونحن نعتقد أن المعركة ستظل مستمرة في مواجهة هذه العناصر المجرمة، والتواصل مستمر مع ابناء الجنوب لحماية مناطقهم من اي تهديد او نهب او اثارة فوضى.

وصرح: اعتقد بأن الحوار السياسي باتت الآن حظوظه اكبر، وسيكون هناك حوار حقيقي وجاد اذا تخلت القوى السياسية عن الإرتهان للخارج وتنفيذ ما يريده الخارج، باعتبار أن عبد ربه منصور هادي هو من كان يعرقل الحوار السياسي، وهو الذي سعى الى ان يجعل من عدن ساحة للفوضى واثارة صراع مناطقي على اساس شمال جنوب واثارة صراع طائفي كما حدث في خطابه الأخير الذي اورد فيه عبارات طائفية لا تليق بمن يدعي انه رئيس لبلد يحمي الحقوق والحريات.

واعتبر عبد السلام  أن "الواقع الميداني الذي يواجه التكفيريين وعناصر ما يسمى القاعدة من داعش وغيرهم الذين كانوا قد ارادوا ان يجعلوا من اليمن ساحة لصراع طائفي ومناطقي كما يجري في العراق وسوريا وليبيا، هو امر وطني بامتياز وقف الجميع لمواجهته"، مشيرا الى ان الحوار السياسي سيكون مقبولا ومطلوبا لايجاد آلية سياسية يشترك فيها الجميع في ادارة البلد.

وحول اعتقال قيادات هادي قال عبد السلام: تم اعتقال محمود الصبيحي وفيصل رجب وليس ثابت جواس حتى الآن، واعتقد انهم قد وصلوا صنعاء قبل قليل وهم بيد القوات المسلحة والأمن، وكانوا يشاركون بضرب المعسكرات وقتلوا العشرات من الجنود في لحج وعدن مؤخرا وبشكل وحشي، ولهذا هم اجرموا بحق الوطن وتم اعتقالهم بعد أن تمت محاصرتهم في منطقة الحوطة في انتصار للقوات المسلحة والأمن وللجنوبيين، انتصارا ساحقا على هؤلاء العناصر الذين اندمجوا مع القاعدة من اجل احراق الجنوب واثارة المشاكل والفوضى واستدعاء الخارج من اجل استهداف الشعب اليمني.

وحول دخول القوات العسكرية الى عدن ومصير هادي، قال: اعتقد أن القوات لم تدخل الى مدينة عدن حتى الآن، عبد ربه منصور هادي لم يعد موجودا في قصر المعاشيق، هناك عدة روايات انه في المطار يستعد للمغادرة وربما قد يهرب عبر البحر، نحن ما زلنا على متابعة لكن الآن هو قيد المتابعة والتواصل من مختلف الأطراف لتحديد موقعه ومصيره، لكن لم ينكشف بعد حتى اللحظة (وقت الخبر).

وحول التحشيد السعودي على الحدود مع اليمن، قال عبد السلام: اي حشد عسكري على الحدود السعودية او داخل الحدود هو امر لا يعنينا ولهم ان يفعلوا ما شاؤوا، ولكن اي تهديد او محاولة لافتعال مشكلة تحت اي عنوان ليس مشروعا ولا مقبولا، والشعب اليمني قد عبر اكثر من مرة عن رفضه لمثل هذه التهديدات والنوايا وسيقف امامها بحسم كما اعلن ذلك بمسيرات وفي ساحات التعبئة العامة في مختلف محافظات الجمهورية.

AM – 25 – 13:38

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة