التيار الوطني الحر يصف رئيس حكومة لبنان بالداعشي

التيار الوطني الحر يصف رئيس حكومة لبنان بالداعشي
الجمعة ١٠ يوليو ٢٠١٥ - ٠٤:٢٢ بتوقيت غرينتش

هاجم زعيم حزب "التيار الوطني الحر" في لبنان ميشال عون الحكومة اللبنانية، ووصفها بالانقلابية. فيما وصف الموقع الالكتروني للتيار رئيس الحكومة سلام فياض بـ "الداعشي".

وافاد موقع "راي اليوم" امس الخميس، ان عون قال في مؤتمر صحفي: "لا زلنا ببداية تحركاتنا، وقد رأينا كيف كان التعرض للشباب من قبل القوات المسلحة"، مشددا على أن “التعامل بقوة لن يثنينا".

وأضاف “لا أحد يعلمنا الدستور، وانتخابات الرئاسة تقام بتسوية وبرضى الجميع، لأن المجلس النيابي غير شرعي، ولا يمكن تخطي مواد الدستور في طريقة إدارة مجلس الوزراء".

واعتبر أن "خطأ المسيحي (في لبنان) أنه عاش مع كل الطوائف التي لم تعش مع بعضها، فهناك 22 دائرة للمسيحيين و12 للمسلمين، ولا يمكن بالنظام الاكثري أن نأخذ حقوقنا".

ورفض الاتهامات الموجه إليه بتعطيل انتخابات رئاسة الجمهورية. وشدد على أن "هناك مفاجآت كثيرة"، موضحا "لا أريد أن اتحدث عن حلفائي.. الموضوع قضية مسيحيين، ونحن نريد حقوقنا".

ويصف عون الحكومة اللبنانية بـ "الانقلابية"، ويعتبر أن رئيس الحكومة تمام سلام يأخذ صلاحية رئيس الجمهورية، ويرى في ذلك "خرقا للقانون والدستور"، بحسب تصريحات أطلقها مؤخرا.

كما وصف الموقع الالكتروني الرسمي للتيار رئيس الحكومة بأنه "داعشي" نسبة الى جماعة "داعش"، وأضاف: "يا شعب لبنان العظيم… الداعشي سلام يهين المسيحيين ووزراء التيار.. كرامتكم على المحك".

ومنذ الصباح حاول أنصار عون اقتحام الطرقات المؤدية الى السراي الكبير وسط بيروت، مطالبين بوصول عون الى سدة رئاسة الجمهورية التي لاتزال فارغة منذ انتهاء ولاية رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان في أيار/مايو الماضي وفشل المجلس النيابي بانتخاب رئيس على مدى 25 جلسة عقدها.

ويطالب التيار بـ "إجراء انتخابات نيابية ورئاسية في البلاد"، ومن المتوقع أن يستمر بتحركاته في الشارع خلال الأيام المقبلة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة