في الذكرى السنوية الاولى للتوصل الى الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة "5+1"..

الرئيس روحاني يؤكد التزام ايران بتعهداتها في الاتفاق النووي

الرئيس روحاني يؤكد التزام ايران بتعهداتها في الاتفاق النووي
الأربعاء ١٣ يوليو ٢٠١٦ - ١٢:٣٦ بتوقيت غرينتش

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني التزام ايران بتعهداتها في اطار الاتفاق النووي، واعتبر ان الحظر التسليحي قد رفع بعد الاتفاق، لكنه صرح بان الغاء الحظر المصرفي ليس في مستوى التوقعات.

وفي كلمة له اليوم الاربعاء خلال اجتماع الحكومة، قال الرئيس روحاني في الذكرى السنوية الاولى للتوصل الى الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة "5+1"، بحسب "ارنا": ان برنامج العمل المشترك الشامل (الاتفاق النووي) يخدم مصلحة جميع الدول والسلام والامن والاستقرار والتنمية العالمية وان انتهاكه يضر بالجميع ومن يكون البادئ بانتهاكه سيكون الخاسر السياسي في الساحة الدولية.

واعرب الرئيس الايراني عن امله بان يؤدي الاتفاق النووي الى التنمية الداخلية واستقرار المنطقة والسلام والامن الدولي، واضاف: ان من الضروري على الجميع العمل على اساس المصالح الوطنية والعقلانية وفي سياق تنفيذ وترسيخ الاتفاق النووي واستثماره العام على المستويين الاقليمي والعالمي.

واشاد بجهود المعنيين والمسؤولين في الاتفاق النووي في مختلف القطاعات وشكر جميع وسائل الاعلام خاصة مؤسسة الاذاعة والتلفزيون لمساعيها خلال فترة المفاوضات وما بعدها ليتعرف الراي العام على الزوايا المختلفة للقضية، مؤكدا ضرورة تنوير الراي العام للمزيد من الاستفادة من اجواء ما بعد الاتفاق النووي.

واشار رئیس الجمهوریة الی انه یمکن تسمیة یوم (23 تیر) 13 یولیو بیوم التعامل مع العالم، موضحا ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة اثبتت في هذا الیوم لکل العالم بانها دولة متمرسة ولدیها القدرات والدرایة في القضایا السیاسیة والمنطق والمواضیع الفنیة والقانونیة تمکنها من الجلوس مع القوی الکبرى لتسویة القضایا الدولیة المعقدة والدفاع عن حق الشعب الایراني.

وصرح رئیس المجلس الأعلی للأمن القومي بان البعض کان یخشی المفاوضات، الا ان هذا الیوم اثبت قدرة ایران في الدفاع عن حقوق الشعب وقدرته علی الساحة السیاسیة والقانونیة، کما تصدی للمؤامرات الدولیة في ساحة الحرب وحمل رایة النصر .

وقال رئیس الجمهوریة ان استمرار العقوبات وتصعید الضغوط کانت احدی الخیارات المطروحة ضد الشعب الایراني قبل المفاوضات والاتفاق النووي، موضحا: لو هذا المسار کان لیستمر لبلغ تصدیر النفط الایرانی نقطة الصفر، ولازدادت العقوبات والتهدیدات یوما بعد یوم، والنشاطات النوویة الایرانیة کانت تعتبر غیر قانونیة من وجهة نظرهم.

وأکد روحاني ان إزالة التهدیدات من امام الشعب الایراني کانت احدی نجاحات خطة العمل المشترك الشاملة، وقال: قدموا ملف ایران الی مجلس الأمن في اطار الفصل السابع لمیثاق الأمم المتحدة، لتمهید الارضیة لشن هجوم عسکري ضد ایران، وحتی انهم توصلوا الی تفاهم بهذا الشان.

وصرح بان المفاوضات سحبت ذریعة التهدیدات، وکشفت القوة السیاسیة والقانونیة والفنیة لایران امام العالم، واتضح بان النشاطات النوویة والتخصیب حق مشروع للشعب الایراني.

واشار الرئیس روحاني الی رفع الحظر عن الاسلحة بفضل الاتفاق النووي وان ایران ستکون قادرة علی ارتقاء قدراتها الدفاعیة والعسکریة .

وأکد رئیس الجمهوریة علی ضرورة الاستفادة من هذه الاجواء لتحقیق المزید من الرخاء وتسویة المشاکل الاقتصادیة للشعب بافضل وجه.

109-3

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة