مشائخ وقبائل اليمن يجددون دعمهم للجيش واللجان الشعبية

مشائخ وقبائل اليمن يجددون دعمهم للجيش واللجان الشعبية
الأربعاء ١٣ يوليو ٢٠١٦ - ٠٨:٤٥ بتوقيت غرينتش

جدد مشائخ ووجهاء وأبناء القبائل التأكيد على استمرار الصمود في مواجهة العدوان السعودي الأميركي والوقوف إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والكرامة والشرف.

وأكدوا في لقاء موسع الاربعاء لقبائل ومشائخ وأعيان ووجهاء اليمن لمواجهة العدوان السعودي الأميركي، الإستعداد لرفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح حتى تحرير كل شبر من أراضي الوطن.

وفي اللقاء رحب محافظ صنعاء حنين قطينة بمشائخ ووجهاء وأعيان قبائل اليمن الذين تدافعوا من كل حدب وصوب تلبية لدعوة إخوانهم أبناء محافظة صنعاء للوقوف على مستجدات العدوان السعودي الأميركي على اليمن، ناقلا لهم تحيات قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي.

وأشار إلى أن القبيلة تمثل دور جوهري ومحوري تجاه قضايا الوطن وترسيخ الأمن والاستقرار في ربوع الوطن والدفاع عنه، مؤكدا أن وثيقة الشرف القبلية دليل على دور القبيلة في الدفاع والذود عن أمن وسيادة وحياض الوطن.

وحيا المحافظ قطينة صمود ومواقف القبائل الثابتة المناهضة للعدوان والتي مثلت صخرة صلبة تحطمت عليها كافة مخططات ومؤامرات العدوان، مثمنا المواقف المعبرة عن أصالة وقيم القبيلة اليمنية التي عرفت عبر التاريخ برفض الإستبداد ومقاومة العدوان وكانت مقبرة الغزاة.

وأكد أهمية استمرار الصمود ومواجهة الغزو والوقوف أمام أطماع العدوان ومرتزقته والإصطفاف في مواجهة الغزاة والعملاء، وقال "إن القبائل اليمنية تؤكد اليوم لدول العدوان ومرتزقته أنها صامدة وشامخة شموخ نقم وعيبان".

وأضاف "لقد ضربت القبيلة أروع الأمثلة في الصمود والبطولة والتضحية وأبهرت العالم بما تقدمه من تضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن وعزة وكرامة اليمنيين"، لافتا إلى أن ذلك ليس بغريب على القبائل في الذود عن عزة وكرامة وسيادة الوطن.

وأكد محافظ صنعاء أن المسؤولية جسيمة على عاتق كافة أبناء اليمن في الدفاع الوطن وأمنه واستقراره وحماية مقدراته.

فيما أكدت كلمة مشائخ وأعيان ووجهاء قبائل اليمن التي ألقاها الشيخ نبيه أبو نشطان وقوف كافة القبائل اليمنية إلى جانب إخوانهم أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين الدفاع عن الوطن.

ودعا إلى أهمية رفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح حتى تحرير كل شبر من أرض اليمن، كما دعا المغرر بهم إلى العودة إلى جادة الصواب والرجوع إلى ديارهم.

وطالبت الكلمة القوى السياسية والعلماء والمشائخ بتحمل مسؤولية تشكيل حكومة وطنية، مؤكدة تأييدها الكامل للوفد الوطني المفاوض في مشاورات الكويت.

وأشاد أبو نشطان بالمواقف البطولية والصمود الأسطوري لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات العزة والصمود.

وأشارت القبائل اليمنية إلى أن هذا اللقاء ستتبعه لقاءات قبلية لترتيب وضع كل قبيلة للقيام بدورها اللازم وتحمل المسؤولية الدينية والوطنية والأخلاقية تجاه القيم والثوابت الوطنية.

المصدر: سبأ

5

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة