كاسترو يهنئ ترامب بُعَيدَ إعلان كوبا الاستعداد لمواجهة غزو محتمل

كاسترو  يهنئ ترامب بُعَيدَ إعلان كوبا الاستعداد لمواجهة غزو محتمل
الخميس ١٠ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠١:٢٤ بتوقيت غرينتش

هنأ الرئيس الكوبي راوول كاسترو الاربعاء دونالد ترامب على انتخابه رئيسا للولايات المتحدة، وذلك غداة اعلان هافانا انها ستجري تدريبات عسكرية جديدة لمواجهة غزو محتمل.

وكانت الولايات المتحدة قد اعادت في عهد الرئيس المنتهية ولايته باراك اوباما العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وهافانا بعد قطيعة استمرت 5 عقود.

وقالت وزارة الخارجية الكوبية في بيان، انه عملا بالتقاليد الدبلوماسية المتبعة فان الرئيس كاسترو "وجه رسالة تهنئة الى دونالد ترامب على انتخابه رئيسا للولايات المتحدة".

وخلال حملته، لم يخف ترامب تحفظاته عن التقارب الذي حققه سلفه باراك اوباما مع كوبا منذ نهاية 2014، معتبرا ان الرئيس الديمقراطي لم يحصل على شيء مقابل تنازلات البيت الابيض للحكومة الكوبية.

كذلك، ابدى ترامب الذي سيتولى منصبه في كانون الثاني/يناير مدعوما بكونغرس ذي غالبية جمهورية، ترددا حيال رفع الحظر المفروض على كوبا منذ 1962.

واتت تهنئة كاسترو لترامب بعيد اعلان هافانا انها ستجري تدريبات عسكرية جديدة لمواجهة غزو محتمل.

وقالت صحيفة "غرانما" الرسمية الناطقة باسم الحزب الشيوعي الكوبي في صفحتها الاولى الاربعاء ان هذا "التدريب الدفاعي" المقرر من 16 الى 18 تشرين الثاني/نوفمبر "يهدف الى تدريب" القوات والمواطنين "على مواجهة تحركات مختلفة للعدو".

وسيتم التدريب على مجمل التراب الكوبي باستثناء مقاطعة غوانتانامو الشرقية حيث القاعدة الاميركية الشهيرة والتي ضربها الاعصار ماثيو بقوة بداية تشرين الاول/اكتوبر.

وهذه التدربيات ليست استثنائية بل تجري بانتظام منذ 1980 وكان اخرها العام 2013. لكن موعد اعلانها اثار تساؤلات اذ اتى بعد ساعات من انتخاب ترامب رئيسا.

وكان التقارب التاريخي بين واشنطن وهافانا بدأ في كانون الاول/ديسمبر 2014 حين اعلن اوباما ونظيره الكوبي راوول كاسترو اعادة العلاقات الدبلوماسية بينهما.

وزار اوباما في اذار/مارس الماضي هافانا ليصبح اول رئيس اميركي يزور كوبا منذ الثورة في 1959.

المصدر: (أ ف ب)

2

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة