خطيب جمعة طهران ينصح ترامب.. ماذا قال له ؟

خطيب جمعة طهران ينصح ترامب.. ماذا قال له ؟
الجمعة ١١ نوفمبر ٢٠١٦ - ١٢:٢٦ بتوقيت غرينتش

نصح خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله احمد خاتمي الرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب بان لا يسير على نهج أسلافه وان لا يكرر اخطاءهم.. وطالبه بتقديم اعتذار للشعب الايراني على الاساءات التي وجهها للجمهورية الاسلامية خلال حملته الانتخابية.

وافادت وكالة "مهر"، اليوم الجمعة، ان اية الله خاتمي قال حول الانتخابات الرئاسية الاميركية: "ان سياسة ايران قبل هذه الانتخابات، كانت سياسة منطقية ومحايدة، فلا يوجد فرق بين المرشحين للانتخابات الاميركية فكلهم عملاء للصهاينة، وهذا الموقف كان موقف ينم عن ذكاء وفطنة".

واوضح ان الجمهورية الاسلامية في ايران اتخذت موقفا صائبا بعد اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية الاميركية، مؤكدا ان ايران لا تتدخل في شؤون اي دولة وهذه سياستها طيلة العقود الاربعة بعد انتصار الثورة الاسلامية.

واشار الى اعتراف المرشحين للانتخابات الاميركية بالمشاكل الداخلية التي تواجهها بلادهم، قائلا "ان هذه الاعترافات تدل على ان اميركا بلد فاشل".

واضاف: "ان المرشح الفائز بالانتخابات ترامب يقول (نحن مدينون بـ 20 تريليون دولار ووضعنا سيء، انظروا الى المدن فان 45 بالمئة من سكانها فقراء ونشهد زيادة جرائم القتل، وحاليا يعيش السود في جهنم داخل المدن، عندما تسير في الشارع يطلقون النار عليك فجأة، هل اميركا بلد يخوض حربا؟ اذا قضينا على مصادر تمويل داعش من النفط فان داعش لا يمكنه الاستمرار، ففي الوقت الحاضر داعش ينشط في 30 بلدا)".

ولفت آية الله خاتمي الى تصريحات كلينتون المرشحة الخاسرة في الانتخابات الاميركية والتي اقرت بان العنصرية هي التحدي الاول لبلادها، وان 33 الف شخص في اميركا يقتلون بسبب اعمال العنف المسلحة، معتبرا ذلك بانه دلالة على الاوضاع المتأزمة في اميركا وافلاسها.

وخاطب الشعب الايراني قائلا: "من التعاسة ان تريد اميركا انقاذ بلد آخر، هيهات الطريق هو الذي انتخبتموه انتم وهو (الموت لاميركا)".

واكد ان الشعب الاميركي سئم من المغامرات التي تقدم عليها حكومتهم في العالم، مشيرا الى ان اموال دافعو الضرائب الاميركيون تنفق لقتل الشعوب في اليمن وسوريا والعراق واماكن اخرى.

ووجه آية الله خاتمي كلامه الى الرئيس الاميركي المنتخب ترامب قائلا: "انصح المرشح الجمهوري الفائز بالانتخابات الاميركية واقول له اذا كان نهجك نفس نهج سلفك فكن على ثقة بان نهايتك ستكون نفس نهايتهم، عليك ان لا تكرر اخطاء الرؤساء السابقين".

واشار اية الله خاتمي الى ان الرؤساء الامريكيين اصابهم الغرور وكانوا يعتبرون العالم قرية وانهم اسياد العالم وكانوا يطلقون الشعارات الزائفة مثل الرئيس الحالي اوباما الذي وعد بعدم التدخل العسكري واغلاق معتقل غوانتانامو  لكنه لم يف بوعوده على غرار الرؤساء الذين سبقوه.

واشار الى ان سجل اميركا في ايران اسود ومليء بالجرائم فقد قامت بانقلاب 19 اغسطس 1953 ودعمت نظام الشاه الديكتاتوري، وحرضت على شن الحرب المفروضة ضد ايران ودعمت زمرة المنافقين، وعملت كل ما وسعها ضد نظام الجمهورية الاسلامية، كما ان اميركا تدير غرفة الحرب ضد الشعب اليمني بواسطة النظام السعودي منذ 19 شهرا.

من جهة اخرى، اشاد آية الله خاتمي بالانتصارات التي تحققها القوات العراقية لتحرير مدينة الموصل من براثن عصابات داعش الارهابية ، قائلا "ان على العالم ان يشكر الجيش العراقي والحشد الشعبي لان هؤلاء يحاربون داعش ببسالة".

ووشدد على ان ايران والعراق وسوريا هي التي تحارب داعش لا ذلك التحالف المزيف ضد "داعش"، هذا التحالف يدعي محاربة "داعش" لكن ما يفعله هو اسناد تلك الجماعة الارهابية، محذرا من انتهازية اميركا ودول المنطقة واستغلالها لتحرير الموصل على يد الجيش العراقي.

3ـ 105

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة