مليون ليرة لمن يخبر عن قاتل "أمير الأوزبك" في إدلب

مليون ليرة لمن يخبر عن قاتل
الأحد ٣٠ أبريل ٢٠١٧ - ٠١:٣٧ بتوقيت غرينتش

عرضت كتيبة “الإمام البخاري” الأوزبكية، مبلغ مليون ليرة سورية، لمن يدلي بمعلومات عن قاتل قائدها “صلاح الدين البخاري”، الذي اغتيل مساء الجمعة 28 نيسان، في مدينة إدلب.

العالم - سوريا

وبحسب "شام تايمز" قتل صلاح الدين البخاري، أمير ومؤسس كتيبة “الإمام البخاري” المنضوية في “حركة أحرار الشام”، مع ثلاثة من مرافقيه، على يد عنصر أوزبكي عقب انتهائهم من صلاة المغرب.

ووزعت الكتيبة منشورات ورقية في مدينة إدلب، السبت، عرضت فيها أربع صور مختلفة لشخص قالت إنه المتهم باغتيال صلاح الدين، وقدّمت من خلالها مليون ليرة لمن يدلي بمعلومات عنه، واصفة إياه بـ “الجاسوس”.

ونشر مواقع تابعة للمسلحين صورتين لذات الشخص، مما أسمته مصدر مقرب من “أحرار الشام”، أكد أنه يقف وراء اغتيال القيادي. وأوضح المصدر أن منفذ العملية عمل ضمن كتيبة “الإمام البخاري”، ثم بايع “هيئة تحرير الشام”، وتركها مؤخرًا ليعود إلى صفوف الكتيبة.

وأشار المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، إلى أن القاتل الأوزبكي عمل سابقًا في المجال الطبي في الكتيبة، وعاد من تركيا مؤخرًا، دون معرفة اسمه.

وقاتل صلاح الدين البخاري في أفغانستان، إلى جانب حركة “طالبان” الأفغانية، ثم هاجر مع كتيبته إلى سوريا، ليقاتل في صفوف جماعة “أحرار الشام” الارهابية.

106-10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة