رحيل زعيم حركة التغيير الكردستانية نوشيروان مصطفى

السبت 20 مايو 2017 - 13:23 بتوقيت غرينتش
.

توفي صباح يوم الجمعة نوشيروان مصطفى زعيم حركة التغيير الكردستانية "كوران"، في محافظة السليمانية شمال العراق.

العالم - العالم الاسلامي

وأفاد "شورش حاجي" المتحدث باسم حركة التغيير الكردستانية في بيان: توفي صباح هذا اليوم الجمعة (أمس)، المنسق العام لحركة التغيير نوشيروان مصطفى، بعد صراع طويل مع المرض في محافظة السليمانية".

وتابع المتحدث باسم "كوران": إن حركة التغيير سوف تستمر على المنهج الذي وضعه هذا القائد العظيم لخدمة إقليم كردستان.

ونوشيروان مصطفى، سياسي كردي بارز ومؤسس حركة التغيير، دخل العمل السياسي مبكرا وقاتل النظام العراقي البائد، واختار مغادرة الاتحاد الوطني الكردستاني بعد خلافات مع زعيمه جلال طالباني، وقاد حركة التغيير عبر الانتخابات المحلية والبرلمانية لتكون القوة السياسية الثانية في إقليم كردستان العراق.

ولد عام 1944 بالسليمانية باقليم كردستان، وكان الابن الأكبر لوالده مصطفى أمين. يتقن عددا من اللغات من بينها الكردية (اللغة الأم) والعربية الفارسية والألمانية والإنجليزية. تزوج عام 1981 ورزق بتوأم ولد وبنت.

كان يتزّعم التيّار اليساري في الاتحاد الوطني، بصفته زعيم كتلة "عصبة كادحي كردستان".

وعقب سقوط نظام صدام وانخراط الاتحاد الوطني الكوردستاني في العمليّة السياسيّة ورئاسة طالباني مجلس الحكم الانتقالي، تبنّى مصطفى توجّها إصلاحيّا داخل الحزب، يطالب بالشفافيّة ومكافحة الفساد، وإعادة هيكلة مؤسسات الحزب.

وفي بداية سنة 2009، أسس مصطفى حركة التغيير التي قدمت نفسها بديلا سياسيا.

حلت حركة التغيير كثاني أكبر حزب من حيث الأصوات بانتخابات جرت بعد تأسيسها، وشاركت بحكومة الإقليم بداية من عام 2014، إلا أنها استمرت في أسلوبها الناقد للحكومة ما دفع الديمقراطي الكردستاني لاعتبار أن حركة التغيير لا تزال تؤدي دور المعارضة رغم امتلاكها لأهم الوزارات كالبيشمركة والمالية ودائرة الاستثمارات.

واستمرت حركة التغير في معارضتها، وأدى ذلك لاصطدام سياسي مع الحزب الديمقراطي (البارتي) تسبب بإخراج وزراء الحركة ومنع رئيس البرلمان يوسف محمد - وهو من حركة التغيير - من دخول مبنى البرلمان نهاية عام 2015، ما سبب تعطيلا للبرلمان.

المصدر: الوقت

102-3