عون وبري وقبلان يبرقون لروحاني بالتهنئة

عون وبري وقبلان يبرقون لروحاني بالتهنئة
السبت ٢٠ مايو ٢٠١٧ - ٠٥:٣٦ بتوقيت غرينتش

أبرق رئيس الجمهورية اللبناني 'العماد ميشال عون'، إلى نظيره الايراني 'حجة الاسلام حسن روحاني'، مهنئا باعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية الايرانية.

العالم - العالم الاسلامي 

وتمنى عون في برقيته للرئيس الايراني التوفيق في ولايته الرئاسية الجديدة؛ مؤكدا 'ان العالم يتطلع الى مواصلة نهج الانفتاح والحوار، الذي دعوتم اليه في سبيل تحصين المنطقة من المخاطر التي تحدق بها'.

بري أبرق إلى روحاني مهنئا: عرس ديموقراطي كبير

من جانبه ابرق رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الي الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني مهنئا بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وجاء في نص البرقية: 'يسرني أن أتقدم منكم بأحر التهاني لمناسبة فوزكم مجددا بثقة الشعب الايراني العزيز وتجديد انتخابكم رئيسا للجمهورية الاسلامية الايرانية لولاية رئاسية ثانية. اننا نعبر لكم عن سرورنا بالعرس الديموقراطي الكبير الذي شهده بلدكم وبنسبة الاقتراع العالية التي فاقت أي مشاركة في أي مكان آخر في العالم'.

أضافت: 'نتمنى ان يسهم انجاز هذا الاستحقاق في تفرغ بلدكم لزيادة مشروعات التنمية البشرية ولبناء وصنع الاستقرار في المنطقة واستبعاد الفتنة وإخماد كوامنها ودعم وضع نهايات سياسية لمشكلاتنا الثانوية بما يتيح استعادة موقع القضية الفلسطينية كقضية مركزية للعالمين الاسلامي والعربي والتفرغ لدعم تمكين الشعب الفلسطيني المظلوم من تحقيق أمانيه الوطنية في العودة وتقرير المصير واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس'.

وختمت البرقية: 'نسأل الله سبحانه وتعالى ان يحفظ لبلدكم استقراره وازدهاره وقوته ومنعته وان يمكنكم من اعادة بناء الثقة بينه وبين بلدان الجوار العربي والاسلامي والعمل لترسيخ ازدهار الانسان وإخماد نوازع الفرقة بين شعوبنا وتفعيل الديبلوماسية العالية التي مكنت الجمهورية الاسلامية الايرانية من التوصل لصياغة الاتفاق مع دول الخمس زائد واحد بما يؤمن مصالح وأمن شعوبنا ودولنا'.

أمل: الانتخابات عكست ديموقراطية راقية للشعب الايراني

في السياق نفسه هنأ المكتب السياسي لحركة 'امل' في بيان، الرئيس الشيخ حسن روحاني بانتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية في ايران لمرة ثانية.

وجاء في البيان: 'تتقدم الحركة من مرشد الثورة الايرانية سماحة السيد علي الخامنئي ومن رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ حسن روحاني بالتهنئة والتبريك بإعادة انتخابه رئيسا لولاية ثانية، كما تتقدم من الشعب الايراني وقيادته بإنجاز هذا الاستحقاق الديموقراطي بطريقة حضارية وشفافة عكست مستوي راقيا من الديموقراطية التي ارست دعائمها الثورة الاسلامية منذ انتصارها وبناء الجمهورية الاسلامية، كما عكست هذه الانتخابات وكثافة المشاركة الشعبية فيها وعي الشعب الايراني لأهمية دوره في تحصين وتعزيز النظام الديمقراطي'.

وختم البيان: 'كلنا ثقة ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبقي امينة علي مبادئها في دعم القضايا المحقة للشعوب المستضعفة، وفي مقدمتها المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني والارهاب التكفيري ونصرة القضية المركزية فلسطين'.

قبلان هنأ روحاني بتجديد الثقة

كما هنأ رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبدالامير قبلان الشعب الايراني بإنجاز استحقاق الانتخابات الرئاسية 'التي كشفت عن مدى انفتاح النظام الاسلامي وتمتعه بالمرونة السياسية وتوفير مناخ الحرية والامان ليعبر الشعب الايراني عن تطلعاته في اختيار رئيس لايران'.

وقال: 'ونحن اذ نهنئ الجمهورية الاسلامية الايرانية بقيادة المرشد الاعلى للثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى الامام السيد علي خامنئي بإنجازها عملية انتخاب نموذجية لم تعترها أي شوائب وعوائق، مما يدلل على شفافية النظام الاسلامي ويدحض كل الافتراءات والاتهامات الغربية ضد ايران وتجربتها الاسلامية الناصعة في تطبيق الاسلام على مستوى الدولة والثورة'.

وهنأ الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني 'بتجديد الثقة الكبيرة التي منحه إياها الشعب الايراني'، متمنيا له 'التوفيق والنجاح في حفظ الجمهورية الاسلامية الايرانية ومواصلة تقدمها وازدهارها'.

المصدر: ارنا

114-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة