الدراز تتعرض للحصار الامني والانتهاكات لليوم الثالث على التوالي (صور)

الدراز تتعرض للحصار الامني والانتهاكات لليوم الثالث على التوالي (صور)
الخميس ٢٥ مايو ٢٠١٧ - ٠٩:٠٣ بتوقيت غرينتش

تتعرض منطقة الدراز "بعد الحصار الأمني الذي دام قرابة 11 شهرا"، لمختلف أنواع الانتهاكات وخصوصا المنازل القريبة من منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم.

العالم - البحرين

جنود السلطة يستخفون بالأهالي ويدخلون المنازل بلا حسيب ولا رقيب، وقد أخلو أحد المنازل من السكان واحتلو المنزل، ما سمح لهم بأخذ حاجيات أساسية بمراقبة الضابط.

ويكرر الجند أننا هنا باقون ولا داعي لإغلاق الباب، وذلك من أجل كسر عزائم الأهالي.

وقام سلطة البحرين الامنية بإزالة السيارات القريبة من محيط منزل سماحة الشيخ، فيما قام الجنود بترويع القاطنين وتكسير وتخريب حاجياتهم والدخول بطرق بشعة وأغرقوا المنازل والأسطح بالغازات السامة، وقاموا باغلاق المداخل والمخارج المفتوحة سابقاً في أوقات متفرقة.

وانتشرت ساحا الدراز وشوارعها المدرعات وناقلات الجند وسيارات رباعية الدفع للأمن الوطني والمخابرات..

واحصى أهالي الدراز ومراقبون المشاهدات التالية:

* مساجد تخشى من رفع صوت الأذان تجنباً لمداهمتها والاعتداء على المصلين.

* الاعتداء الوحشي على المعتصمين السلميين ومن تم اعتقالهم وقتل 5 لحد الآن وجرح العشرات وحالات دهس.

* منع التعبير عن الرأي وقمع أي تجمع يرفض المساس ومحاصرة منزل الشيخ.

* الإضرار بممتلكات المواطنين من خلال فتح السلاح عليها.

* مشاركة الطائرات في قمع المعتصمين ورمي الغازات السامة.

* حالات الاعتقال 286 حسب رواية السلطة، ولم يعلن عن أسمائهم، والكثير مفقودين،  بل تم طرد الأهالي عندما راجعوا مركز الشرطة ولم يتصل بأهله إلا حالات نادرة جداً.

* الأسلحة التي ادعت السلطة امتلاك المعتصمين لها،  إنما هي سلاح الدعاء والإيمان بالله والشهادة في سبيله حماية للدين والمذهب.

* الإضرار بالحياة الاجتماعية والاقتصادية،  وتكبد المحال التجارية خسائر كبيرة جراء الحصار والانتشار الأمني.

* طيلة فترة الاعتصام لم يتضرر الأهالي بسبب المعتصمين السلميين، وما أغلق المعتصمون الشوارع القريبة من منزل سماحة الشيخ إلا بعد الهجوم المسلح الذي استشهد فيه الفدائي مصطفى حمدان.

* حصار الدراز غير قانوني، وعطّل المواطنين بالساعات انتظاراً لدخول الدراز، وتم منع الكثير من المواطنين من زيارة أهاليهم مدة 11 شهر، حتى أقام الأهالي تعازيهم وأفراحهم خارج المنطقة.

* صدرت تصريحات تنفي تعطيل مصالح المواطنين من شخصيات يفترض أن تكون حقوقية أو نواب شعب لكنها تصريحات للتغطية على الانتهاكات وقد دُفع ثمنها مسبقاً.

* استمرار قطع خدمة الانترنت مساءً من قبل شركات الاتصالات.

2-4

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة