كوشنر صهر ترامب الى فلسطين المحتلة هذا الاسبوع لاحياء التسوية!

الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 03:20 بتوقيت غرينتش

أعلن البيت الابيض الاثنين ان جاريد كوشنر، صهر الرئيس دونالد ترامب وكبير مستشاريه، سيتوجه هذا الاسبوع الى الكيان الاسرائيلي، والضفة الغربية المحتلة حيث سينضم الى المبعوث الاميركي جيسون غرينبلات في محاولة لاحياء عملية التسوية في الشرق الاوسط.

العالم - فلسطين

وقال المتحدث باسم الرئاسة الاميركية شون سبايسر ان كوشنر وغرينبلات سيلتقيان رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة محمود عباس.

واضاف ان هدف هذه الزيارة التي تأتي بعد شهر من تلك التي قام بها كوشنر مع ترامب الى المنطقة "هو رؤية كيف يمكن التقدم خطوة تلو الخطوة للوصول الى سلام دائم".

واوضح سبايسر ان المسؤولين الاميركيين "يعتزمان مواصلة البناء على الزيارة التي قاما بها مع الرئيس والتي تكللت بالنجاح"، حسب وصفه.

ولم يعط المتحدث اي تفاصيل اخرى بشأن برنالمج الزيارة او موعدها.

وكان غرينبلات قال مساء الاحد في تغريدة على تويتر "سعيد بالعودة الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية لمواصلة المفاوضات حول امكانية تحقيق السلام".

وفي مطلع حزيران/يونيو الجاري قرر ترامب عدم نقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس في الوقت الراهن، لتجنب ما قد يعتبر خطوة استفزازية في وقت يزعم انه يحاول إحياء عملية التسوية بين الاسرائيليين والفلسطينيين التي هي اساسا تصب في ريع الاسرائيليين المحتلين.

وكان ترامب دعا في اواخر ايار/مايو في اول زيارة رئاسية له الى الاراضي الفلسطينية المحتلة الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني الى تقديم تنازلات من اجل التسوية واتخاذ "القرارات الصعبة" التي يترتب عليها الامر، وذلك يعني بالمفهزم الاميركي تقديم المزيد من التنازلات من الجانب الفلسطيني فقط كما هو حال المساعي الاميركية السابقة.

واكد ترامب مجددا أنه "ملتزم شخصيا" بمساعدة الجانبين على التوصل الى اتفاق لانهاء الصراع المستمر منذ قرابة 70 عاما، لكنه لم يقدم اي تفاصيل حول خططه لتقديم محادثات التسوية، او كيف سينجح حيث فشل الرؤساء الاميركيون الذين سبقوه.

(أ ف ب)

2