بعد تحرير السخنة.. الجيش وحلفاؤه يواصلون تقدمهم في ريفي الرقة ودير الزور+ فيديو

الإثنين ٠٧ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٥:٥٩ بتوقيت غرينتش

ريف حمص (العالم) 2017.08.07 ـ تقدم الجيش السوري وحلفاؤه في البادية جنوب مدينة السخنة التي حرروها أمس في ريف حمص الشرقي، ويتقدمون من جهة رجم الصابون باتجاه الشرق، حيث حرروا تل أبو قل وضهور رجم القن وتلول الملح، كما سيطروا على خمس نقاط حاكمة شرق قرية منوخ في المنطقة.

العالم ـ سوريا

المعارك العنيفة التي يخوضها الجيش السوري وحلفاؤه في ريف حمص الشرقي أسفرت عن تحرير مدينة السخنة الواقعة شمال شرق مدينة تدمر، والتي تعتبر آخر مدينة تسيطر عليها جماعة داعش الإرهابية في مدينة حمص.

وأوقعت عمليات عسكرية مركزة عشرات القتلى من جماعة داعش الإرهابية، تبعها قيام الوحدات الهندسية بتمشيط المدينة وتفكيك العبوات الناسفة المزروعة داخلها.

"الجيش يحرر مدينة السخنة بريف حمص الشرقي ويتقدم جنوبها"

عمليات الجيش وحلفاؤه لم تتوقف عند مدينة السخنة بل واصلت القوات تقدمها جنوب المدينة من جهة رجم الصابون باتجاه الشرق وحرروا "تل أبو قل" و"ضهور رجم القن" و"تلول الملح" بعد مواجهات مع داعش وسط أنباء عن مقتل مسؤول التنظيم في السخنة المدعو معاوية الخضرمي.

وفي ريف حماة الشرقي حررت القوات قرية "مارينا" جنوب شرق أثريا، واشتبكت مع مسلحي داعش ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المسلحين عرف منهم المسؤول الأمني لداعش في ناحية عقيربات المدعو أبو عيسى الصلباوي.

كما خاض الجيش وحلفاؤه اشتباكات عنيفة مع جماعة داعش على المحور الجنوبي لمدينة دير الزور ولا سيما في منطقتي المقابر والبانوراما ومحيط المطار، أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من إرهابيي الجماعة.

وعلى الجبهة الشمالية، يواصل الجيش السوري وحلفاؤه تقدمهم في جنوب مدينة الرقة أكبر معاقل جماعة داعش الإرهابية في سوريا.

"أنقرة تدفع بتعزيزات عسكرية إلى منطقة الحدود شمال سوريا"

وقال المرصد المعارض إن القوات تقدمت جنوب المدينة ولم يعد يفصلهم سوى أربعة كيلومترات عن مدينة معدان الواقعة بالقرب من الحدود بين محافظتي دير الزور والرقة.

ومع تقدم الجيش إلى الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور تتصاعد حالة الفوضى في أوساط داعش حيث فر المدعو أبو أيمن التدمري المسؤول عن رواتب ما يسمى المهاجرين بريف دير الزور وبحوزته حوالي مليون دولار.

وعلى الحدود السورية التركية، أرسل الجيش التركي، تعزيزات عسكرية إلى منطقة إصلاحيه التابعة لمدينة ديلوك المحاذية لحدود مدينة عفرين شمال سوريا.

وقالت وسال إعلام تركية، إن موكباً مؤلفاً من ست شاحنات محملة بالمدافع والدبابات، توجهت من مدينة كيليس، مضيفة أن قسما من القوات التركية دخلت إلى منطقة أعزاز شمال سوريا.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو المرفق..

104-2
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة