ما هو التغيير الذي حدث في استراتيجية "داعش" في الفترة الأخيرة؟

ما هو التغيير الذي حدث في استراتيجية
الخميس ٣١ أغسطس ٢٠١٧ - ٠١:٥١ بتوقيت غرينتش

نشرت صحيفة "أ بي ثي" الإسبانية تقريرا، تحدثت فيه عن التغيير الذي تجلى في الفترة الأخيرة على مستوى استراتيجية تنظيم داعش.

العالم - سوريا


وقالت الصحيفة، في تقريرها بحسب "عربي21"، إن هذا النوع من الاتفاق، الذي انتهى بانسحاب تنظيم داعش عبر تراجع أو هروب مسلحيه من أرض المعركة بشكل تلقائي، يعدّ الأول من نوعه في تاريخ التنظيم منذ بروزه قبل ثلاث سنوات.

وبينت الصحيفة أن داعش عكس من خلال المعارك الأخيرة التي خاضها في سوريا والعراق أنه تخلى عن استراتيجية القتال حتى الموت. وتبعا لذلك، اختار مسلحو التنظيم الانسحاب، تماما مثل ما حصل في تلعفر، عندما شن الجيش العراقي هجوما ضده. علاوة على ذلك، توصل التنظيم  إلى اتفاق مع قوات "العدو"، علما أن الأمر ذاته ينطبق على مختلف المعارك الدائرة على الحدود السورية اللبنانية.

وأوردت الصحيفة أنه بعد أسبوع من القتال على الحدود اللبنانية السورية، توصل عناصر تنظيم داعش من جهة، والجيش اللبناني والجيش السوري وعناصر حزب الله من جهة أخرى، إلى اتفاق وقف نار.

ومن خلال هذا الاتفاق، قبل عناصر تنظيم داعش أن يتم إجلاؤهم إلى محافظة دير الزور، وهي منطقة خاضعة جزئيا إلى سيطرة تنظيم داعش. مقابل ذلك، تم الاتفاق على أن يسلم تنظيم داعش الجنود اللبنانيين المختطفين منذ سنة 2014، علما أن البعض منهم لقي حتفه.

وأقرت الصحيفة بأنه خلال عملية الإجلاء، قامت حوالي 20 حافلة و10 سيارات إسعاف بنقل حوالي 600 شخص من المقاتلين التابعين لتنظيم داعش وعائلاتهم، في حين أكدت الصحافة اللبنانية هذه الأرقام.

وفي الوقت نفسه، أعلنت مصادر سورية أن هذه السيارات والحافلات وصلت بالفعل إلى مدينة دير الزور، التي تقع على الحدود مع العراق، علما أنها مقسمة إلى منطقتين: الأولى تحت سيطرة تنظيم داعش، والثانية خاضعة لسيطرة الجيش السوري.

وفي الختام، أشارت الصحيفة إلى أن هذه الواقعة تعدّ سابقة من نوعها، حيث قبل تنظيم داعش للمرة الأولى شروطا من هذا القبيل. فمنذ معركة الموصل، عمد عناصر تنظيم داعش إلى القتال حتى الموت.

وفي الوقت الذي يفقد فيه عناصر تنظيم داعش أراضيهم يوميا، ولم يبق العلم الأسود يرفرف إلا في بعض المناطق، اختاروا التجمع في معاقل التنظيم الأخيرة قبل الموت في أرض المعركة.

106-1

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة