شاهد..السيد نصر الله يكشف تفاصيل لقائه مع الرئيس الاسد بدمشق..ماذا طلب منه؟

الخميس ٣١ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٤:١٥ بتوقيت غرينتش

وجه الامين العام لحزب الله لبنان السيد حسن نصر الله التحية الى الرئيس بشار الاسد وسوريا حكومة وشعبا وجيشا على مساهمتهم الحقيقية والجذرية في انتصار المقاومة الاخير وكشف انه ذهب شخصيا الى الرئيس الاسد لطلب المساعدة.

 العالم - لبنان

وفي كلمة له خلال مهرجان عيد التحرير الثاني الذي أقامه حزب الله في مدينة بعلبك، قدر السيد حسن نصرالله تضحيات الجيش السوري وقال: نقدّر عالياً تضحيات الجيش السوري خصوصاً على هذه الأرض التي نحتفل عليها وعلى الرغم من أن تحرير جرود فليطة لم تكن أولوية لدى القيادة السورية إستجابوا لطلبنا بالمساعدة على تحريرها.

وكشف السيد نصر الله: انا ذهبت شخصيا الى الرئيس الأسد وطلبت منه المساعدة بنقل داعش من القلمون وقلت له كيف نفاوض فقال لي انه اذا ارادت الدولة اللبنانية التفاوض عليها هي التواصل معنا.

واضاف : نحن ذهبنا الى القيادة السورية وقلنا اننا نريد انهاء الخطر على الحدود، ولم يكن يعني شيء للقيادة السورية أن يقتل داعش في القلمون الغربي او ان ينتقلوا بل كان يحرج القيادة السورية لانه أول مرة يحصل مع داعش الا اننا نحن طلبنا لأنه لدينا قضية وطنية انسانية ولا نستطيع كشف مصير الجنود الا من خلال هذا التفاوض.

والقى السيد نصرالله التحية الى بشار الاسد وكل السوريين وخصوصا الجيش العربي السوري على مساهمتهم الحقيقية والجذرية في انجاز هذا التحرير مضيفا : بعض الناس يفترضون انه حينما ندعي للتنسيق كاننا نفرض على الحكومة لكن هذا رأينا فقط لأننا نرى فيها مصلحة اقتصادية للبنان ولا نريد اسقاط الحكومة بل نريد استمرارها لأنه يحقق مصلحة لبنان.

واعتبر ان الانصاف يفرض ان نقدر عالياً في نتائج هذه المعركة تضحيات الجيش العربي السوري من البداية الى النهاية وهو الذي قدم عدد كبير من الشهداء على هذه الأرض خصوصاً في المعركة الأخيرة لانهم قاتلوا من أجل ومن أجل لبنان بناء على طلبنا وتحرير جرود فليطا والجراجير وقارة لم يكن أولوية حالياً للقيادة السورية فهو يقود معركة على امتداد المعركة ولديه اولويات قتالية.

106-1

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة