ألمانيا تعلق تصدير السلاح إلى تركيا وأنقرة تعتبره إضعافا للحرب ضد الإرهاب

ألمانيا تعلق تصدير السلاح إلى تركيا وأنقرة تعتبره إضعافا للحرب ضد الإرهاب
الثلاثاء ١٢ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٤٨ بتوقيت غرينتش

علقت ألمانيا كل صادرات السلاح الرئيسية إلى تركيا بسبب موقف حقوق الإنسان المتدهور وتصاعد التوتر مع شريكتها في حلف شمال الأطلسي، حسبما قال وزير خارجية ألمانيا زيغمار غابرييل.

العالم - تركيا

جاءت التعليقات يوم الاثنين بعد بيان لمتحدث باسم الخارجية الألمانية في برلين قال فيه إنه يعتقد أن زوجين ألمانيين آخرين احتجزا في تركيا في تهم سياسية.

وعزا غابرييل في حلقة نقاشية في ألمانيا قرار برلين إلى تدهور أوضاع حقوق الإنسان في تركيا وقال "علقنا كل الطلبيات الكبيرة التي أرسلتها لنا تركيا (لصادرات أسلحة) وهي حقا ليست قليلة".

وأوضح الوزير، وهو عضو كبير في الحزب الديمقراطي الاشتراكي الشريك في الائتلاف الحاكم أن برلين ملزمة بإرسال أسلحة لحليفتها في حلف الأطلسي إذا طلبت ذلك لكنه قال إن ذلك غير متاح حاليا ولذلك فإن كل صادرات الأسلحة تقريبا تم تجميدها.

وتعرضت العلاقات بين أنقرة وبرلين لضغوط متزايدة بعدما شرع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حملة ضد خصومه السياسيين عقب محاولة انقلاب فاشلة العام الماضي.

ومن جهة أخرى قال الوزير التركي لشؤون الاتحاد الأوروبي عمر جليك للصحفيين اليوم الثلاثاء من لندن إن قرار ألمانيا تعليق كل صادرات الأسلحة الرئيسية لتركيا يضعف معركة أنقرة ضد الإرهاب ويضع أوروبا في موقف هش.

وقال جليك "على وزير الخارجية الألماني أن يصيغ تصريحاته بحذر. هذه الأسلحة تستخدم في قتال حزب العمال الكردستاني وداعش". وأضاف قائلا "القرار سيضعف قتال تركيا ضد الإرهاب وإضعاف قتال تركيا يعني تعريض مستقبل أوروبا للخطر. على ألمانيا أن تخرج القضايا الأمنية من المناقشات السياسية".

المصدر: وكالات

216-104

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة