سجال بغداد واربيل حول الاستفتاء والخلاف القطري السعودي

الثلاثاء ١٢ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٠٠ بتوقيت غرينتش

سجال بغداد وأربيل حول استفتاء الانفصال" و"الجامعة العربية وشظايا أزمة مجلس التعاون

نبدأ الملف الأول من بانوراما لهذه الليلة من العراق حيث دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قادة إقليم كردستان العراق إلى المجئ إلى بغداد لبدء حوار مباشر بين الطرفين، على خلفية استفتاء كردستان المزمع إجراؤه في 25 من هذا الشهر.

أعلن مجلس النواب العراقي الثلاثاء أنه رفض في عملية تصويت إجراء الاستفتاء على استقلال منطقة كردستان العراق المزمع إجراؤه في ۲٥ أيلول/ سبتمبر الحالي، ما أدى إلى انسحاب النواب الأكراد من الجلسة.

الى ذلك جدّد رئيس منطقة كردستان العراق مسعود بارزاني، تأكيده على أن استفتاء الانفصال سيجري في موعده المحدد، مشددا على أن كردستان ستستمر في المحافظة على حماية الإستقرار والتعايش السلمي المشترك.

وفي ملفنا الثاني... نتابع ازمة مجلس التعاون، حيث حتى الامس كانت الازمة محصورة في منطقة الحدود هذه بين السعودية وقطر. لكن بدءا من اليوم توسعت حلبة الصراع وصلت الى مسرح جامعة الدول العربية التي يصادف انه موجود في مصر احدى الدول الاطراف في الازمة.

في جلسة وزراء الخارجية العرب فرض النزاع القطري السعودي نفسه على طاولة المتحدثين لتبدا حفلة الملاسنات والمشادات الكلامية في مختلف الاتجاهات مع كلمة الوزير القطري للشؤون الخارجية سلطان المريخي الذي اتهم السعودية وحلفاءها بالسعي لتغيير النظام في قطر واصفا ايران بالدولة الشريفة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة