التايمز: لماذا عنّف الجزائريون سفير بريطانيا في بلادهم؟

التايمز: لماذا عنّف الجزائريون سفير بريطانيا في بلادهم؟
الخميس ٠٥ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٤:٢٢ بتوقيت غرينتش

نشرت مجلة "التايمز" البريطانية تقريرا تقول فيه إن السفير البريطاني في الجزائر أندرو نوبل تلقى تعنيفا وتعرض لحملة انتقادات واسعة.

العالم-الجزائر

ويشير التقرير، إلى أن نوبل تعرض للانتقاد والتعنيف بسبب دخوله مسجدا وهو يرتدي سروالا قصيرا، ولم يرتد السفير ملابس محتشمة تتناسب مع قدسية المكان عندما زار زاوية في بلدة الهامل في ولاية بوسعادة، التي تبعد 180 ميلا عن العاصمة الجزائر.

وتفيد الصحيفة بأن صورة السفير بـسروال قصير أثارت غضب الجزائريين، الذين اتهموه على وسائل التواصل الاجتماعي بعدم احترام الإسلام. 

وتورد الكاتبة أن حكيم سطوان علق على "فيسبوك" قائلا: "هل يمكن للسفير تخيل زيارة البابا وأقدامه عارية؟"، وهاجم الشيخ الذي رافق السفير، وهو مسؤول الزاوية (مأمون القاسمي)، الذي "أهان نفسه هو الآخر". وأضاف: "أشعر بالقلق  من قيام السفير في المرة القادمة بزيارة المسجد وهو يرتدي شورت ملاكمة أو ملابس سباحة"، مشيرة إلى أن آخرين قاموا بالتعليق على صفحة "فيسبوك" الخاصة بالسفارة، وقالوا إن زيارة السفير للزاوية عار وكارثة وإهانة.

وتلفت الصحيفة إلى أن اللباس المحتشم مطلوب في الأماكن الدينية، ولا يسمح بارتداء "الشورت"، مشيرة إلى أنه من العار على الرجل الخروج من بيته بـ"شورت" في بعض المناطق المحافظة في شمال أفريقيا.
 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة