جاك سترو: عدم تأييد ترامب للاتفاق النووي اجراء خطير وغير مسؤول

جاك سترو: عدم تأييد ترامب للاتفاق النووي اجراء خطير وغير مسؤول
السبت ٠٧ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:٠٧ بتوقيت غرينتش

 وصف وزير الخارجية البريطاني الأسبق جاك سترو، انسحاب اميركا المحتمل من خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) بالاجراء "الخطير" وقال ان هذا القرار سيشكك في مصداقية اميركا على الصعيد الدولي.

وفي مقابلة مع مراسل "ارنا" اليوم السبت اوضح سترو، ان الاتفاق النووي مهم جدا، حيث جرت مفاوضات شاقة استمرت 12 عاما لتوقيع هذا الاتفاق، ويعتبر انجازا عظيما للسلام العالمي. 

واضاف : قضيت الكثير من الوقت لتحظى ايران بوصفها احدى الدول المهمة في العالم بحقها، لو اراد دونالد ترامب عدم تأييد هذا الاتفاق، فان اجرائه غير مسؤول. 

وردا على سؤال حول تداعيات انسحاب اميركا من الاتفاق النووي، قال سترو : لم يتضح بعد، ليس لدى اميركا أي مبرر لاتخاذ هذا الاجراء ، كل القرائن تشير الى ان ايران ملتزمة بتعهداتها . فيما يبدو ان الطرف الغربي لم يفِ بالتزاماته بخصوص تطوير التبادل التجاري والمصرفي ، وهذا الموضوع أثار سخط واستياء الشعب والشركات في بريطانيا. 

واضاف السياسي البريطاني المخضرم : اما السؤال عن تداعيات انسحاب اميركا من الاتفاق النووي. أعتقد أن أحدا لا يعرف بالضبط ما سيحدث، فيما تلوح في الأفق حدوث العديد من الاختلافات على الصعيد الدولي.

وصرح ان الاتفاق النووي، اتفاق رسمي بين ايران والقوي الكبرى . مجلس الأمن الدولي أيد هذا الاتفاق، ويعد جزءا من القانوني الدولي بشكل من الاشكال، اميركا هي الدولة الوحيدة التي تريد الانسحاب من الاتفاق. 

واضاف : بشكل عام معارضة دونالد ترامب للاتفاق النووي سيؤدي الى المزيد من الغموض في السياق الدولي، وان التعاون المنطقي بين ايران والغرب سيلقي مصاعب حول المواضيع المتفق عليها ، كمحاربة "داعش" في سوريا والعراق ومنع تشكيل دولة مستقلة في كردستان العراق، كما ان هذا الاجراء سيشكك من مصداقية اميركا على الصعيد الدولي. 

109-1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة