لماذا ترسل السعودیة الحرس الوطنی الی الحدود؟

لماذا ترسل السعودیة الحرس الوطنی الی الحدود؟
الجمعة ١٣ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٦:٣٦ بتوقيت غرينتش

كشفت مجلة فورين بوليسي الأميركية عن قصد السعودية إرسال وحدات من الحرس الوطني مسلحة بمقاتلات ومروحيات أميركية حديثة الي الحدود مع اليمن.

العالم - السعودية

وكتبت المجله على موقعها في الانترنت ان السعودية تنوي إرسال وحدات من الحرس الوطني مسلحة بمقاتلات ومروحيات أميركية حديثة للمشاركة في القتال على طول حدودها الجنوبية مع اليمن وحماية منشآتها النفطية.

واعتبرت المجلة تلك الخطوة "تصعيدا سعوديا جديدا" في الحرب التي تقودها المملكة في اليمن منذ عامين.

ونقلت عن مسؤول عسكري أميركي قوله "إن السعوديين يريدون تأمين حدودهم ولا يريدون الذهاب إلى أبعد من ذلك" مضيفة أن السفارة السعودية لدى واشنطن رفضت التعليق على الخبر.

وأوضحت أن نشر تلك الطائرات سيجري في وقت لاحق العام الجاري، مؤكدة أن ذلك يعد "توسعا لمهام الحرس الوطني السعودي الذي كان مكلفا منذ تأسيسه قبل حوالي قرن من الزمان بحماية الأسرة المالكة والمنشآت النفطية وتوفير الأمن لمدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة".

وذكرت أن السعودية أنفقت 25 مليار دولار على شراء مروحيات هجومية أميركية الصنع لقوات الحرس الوطني، رافقها برنامج تدريبي مكثف نفذه طيارون في الجيش الأميركي.

وأضاف الجنرال الأميركي أن الرياض أيضا بصدد تشييد مبنى بقيمة 1.8 مليار دولار، إلى جانب ثلاث قواعد جديدة لوحدات الحرس الوطني.

وتأتي هذه الخطوة وسط استمرار هجمات الجيش واللجان الشعبية اليمنية  على مواقع الجيش السعودي في المناطق الحدودية مع اليمن.

وكتبت المجلة نقلا عن مسؤولين أميركيين القول "إن الغارات والهجمات الصاروخية التي يشنها الحوثيون على الحدود السعودية تحبط الرياض".

وذكرت أيضا أن تلك الهجمات "تأتي ردا على الغارات الجوية المستمرة التي قامت بها الطائرات السعودية -التي تزودها الطائرات الأميركية بالوقود في الهواء- وقصف المواقع في اليمن".

ووفق المجلة الأميركية فإن التحالف الذي تقوده السعودية باليمن "أثار غضبا دوليا بقتل مئات المدنيين في غارات جوية خاطئة ".

وبعد أكثر من عامين ونصف العام على قيادة تحالف العدوان على اليمن، يبدو أن القوات السعودية قد حشرت نفسها في الدفاع عن حدّها الجنوبي.

فبعد أن فقدت السعودية أكثر من مئة من جنودها منذ مايو/أيار الماضي في معارك مع الجيش واللجان الشعبية اليمنية في الحد الجنوبي، تنوي السعودية نشر الحرس الوطني على الحدود لأول مرة في موشر أخر على عجر الجيش السعودي في التصدي لهجمات الجيش واللجان الشعبية اليمنية وتوفير امن الحدود مع اليمن بعد مرور اكثر من امين ونصف العام من بدء العدوان عليها من جهة ومن جهة اخري قوة الجيش واللجان الشعبية اليمنية وتعزيزها يوما بعد يوم حسبما يقول الخبراء.

المصدر: وكالات

2-6

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة