واشنطن بوست:

حملات قذرة وصفحات فيس بوك مزيفة تهمين على انتخابات النمسا!

حملات قذرة وصفحات فيس بوك مزيفة تهمين على انتخابات النمسا!
الإثنين ١٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٢:٢٤ بتوقيت غرينتش

رصدت صحيفة "واشنطن بوست"، دور ما أسمته بالحملات القذرة ومواقع الفيس بوك المزيفة في التأثير على الانتخابات في النمسا.

العالم - أوروبا

وقالت الصحيفة، إن صفحتين على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك تحكيان قصتين مختلفتين تماما، لكن أيا منهما لم تبدو محابية لسابستيان كورز، وزير الخارجية النمساوي البالغ من العمر 31 عاما، والذي من المتوقع أن يصبح أصغر مستشار في تاريخ البلاد بعد الانتخابات الأخيرة.

وإحدى الصفحتين، شملت اتهامات مراوغة بأن المنظمات غير الحكومية كانت تهرب آلاف المهاجرين، وتضمنت أيضا استطلاعا يشير إلى أن كورز، زعيم اليسار الوسط ربما يغلق الحدود مع إيطاليا لعرقلة مسار طالبي اللجوء، والأخرى تبدو موقع هجومي من اليمين المتشدد ضد كورز، واشتملت على العديد من نظريات العداء للسامية.

وفي النهاية لم يبدو أن الصفحتين كانتا مثلما تبدوان. إلا أن كلتاهما، وبحسب ما ذكر الإعلام النمساوي، كان لديهما نفس العامل غير المرجح، وهو مستشار سابق لحملة إعادة انتخاب منافس كورز، المستشار المنتمى ليسار الوسط كريستيان كيرن.

 وهز الكشف عن هذا الخداع العالم الهادئ عادة للسياسة في النمسا في الأسابيع الأخيرة قبل الانتخابات، ليزيد النقاش حول القضايا المحتلفة ويهيمن على الصحف ووسائل الإعلام النمساوية.

ونقلت الصحيفة عن خبير العلوم السياسية بيتر فيلزمير قوله إن الحملات القذرة ليست جديدة، لكن لأول مرة اصبحت الموضوع المهيمن في الوقت الأكثر حسما في وقت الانتخاب.

المصدر: اليوم السابع

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة