مدينة أوروبية بلا مساجد ومسلموها يحلمون برفع الآذان فيها

مدينة أوروبية بلا مساجد ومسلموها يحلمون برفع الآذان فيها
الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٦:٠٨ بتوقيت غرينتش

يشتاق مسلمو بلد اوروبي شهير لرفع الاذان بمسجد حتى لو كان بدون مئذنة

العالم- منوعات

اثينا هي العاصمة الأوروبية الوحيدة الخالية من المساجد، حيث تعرقل حلم مسلمي هذا البلد الحلم منذ العام 2006، تاريخ موافقة السلطات على تشييده.

يقول إبراهيم شريف، رئيس المجلس الاستشاري للأقلية التركية في منطقة "تراقيا" الغربية، إن "اليونان هي الدولة الوحيدة في الاتحاد الأوروبي الخالية من مساجد في عاصمتها". 

ويستنكر شريف، وهو أيضا المفتي المنتخب بمدينة كوموتيني (شمال شرق)، اضطرار المسلمين لأداء الصلاة في أقبية غير نظيفة، وأماكن غير صحية. 

وبشأن مصير المسجد، الذي وافقت عليه السلطات، أوضح أن "البناء ما يزال مستمرا، وبحسب الخطة كان من المقرر الانتهاء منه بمنطقة (فوتانيكوس)، وسط العاصمة، نهاية العام الجاري، لكن أعتقد أن الأمر سيستغرق سنوات". 

ويلفت إلى أن أعمال البناء ظلت معلقة لفترة، وسط معارضة مستمرة من قبل ضباط في البحرية، وتقديم سكان الجوار لعرائض تعرب عن رفضها لبناء المسجد. 

ويتولى اتحاد مكون من 4 شركات، عملية بناء المسجد، بعد أن أقر البرلمان اليوناني في أغسطس/ آب الماضي، قانونا يسمح بإنشاء مساجد رسمية في أثينا لأول مرة منذ أكثر من قرن. 

ويقام المسجد في مكان بناء قديم، عائد للقوات البحرية في منطقة "اليوناس" بضاحية "فوتانيكوس" بأثينا. 

وتبلغ مساحة المسجد حوالي 850 مترا مربعا، ومن المقرر أن يتسع لحوالي 350 شخصا، وهو بدون مئذنة، بميزانية قدرها 887 ألف يورو. 

وتسببت العوائق القانونية والبيروقراطية والاعتراضات في تأخير إنشاء المسجد، الذي صدر قرار الحكومة بإنشائه العام 2006.

وبدأت أعمال بناء المسجد فعليا نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعد إنهاء احتلال مجموعة يمينية لموقع البناء وإعاقتها أعمال الإنشاء لحوالي 3 أشهر، بدعوى مساعدة المشرّدين وتقديم الخدمات لهم في تلك المنطقة.

ويضطر مسلمو أثينا لأداء الصلاة في المنازل أو 70 زواية ومصلى صغير منتشرين بالعاصمة.


ولا تخلو العاصمة أثينا، من المساجد فقط، لكنها تخلو كذلك من مقابر للمسلمين، ما يضطرهم لدفن موتاهم إما في مقبرة الأقلية التركية في منطقة تراقيا الغربية، أو إرسالها إلى أوطانهم، رغم كلفتها المالية. 

وتقدر نسبة المسلمين في أثينا بـ10% من السكان، البالغ عددهم أكثر من 660 ألفاً، في حين يبلغ مجموع المسلمين في اليونان أكثر من نصف مليون، أي 4.77% من مجموع عدد السكان البالغ 11.03 مليون نسمة.

المصدر: عربي21

113

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة