برنامج تلفزيوني يفتح سجالا بين وزير موريتاني ورواد فيس بوك

برنامج تلفزيوني يفتح سجالا بين وزير موريتاني ورواد فيس بوك
الجمعة ٢٧ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٦:٥٢ بتوقيت غرينتش

أثارت حلقة خاصة من برنامج "شباب توك" الذي يبثه التلفزيون الألماني، الكثير من الجدل في موريتانيا، وتسببت في جدال بين وزير الشباب والرياضة محمد ولد جبريل وعدد من الموريتانيين النشطين على موقع الفيس بوك.

العالم- افريقيا

الحلقة التي تم تصويرها وبثها من العاصمة الموريتانية نواكشوط، في إطار جولة يقوم بها البرنامج في العواصم العربية، شهد مواجهة بين الوزير وعدد من الشباب العاطلين عن العمل. 
  
وقد تحول السجال الذي بدأ في الحلقة إلى صفحات موقع "الفيس بوك"، حيث خرج الوزير عن صمته ليشارك في ذلك النقاش الذي استقطب العديد من شباب المعارضة وبعض قادة المجلس الأعلى للشباب حسب ما افاد موقع صحراء ميديا. 

ولد جبريل تساءل في تدوينته: "كيف يعقل أن يتم في بلادنا احتكار فرص العمل في مجال الصيد من طرف الأجانب في الوقت الذي يبرر بعض شبابنا عزوفه عنه بذريعة الخوف من البحر؟". 
  
وأضاف في السياق ذاته: "كيف تعقل سيطرة الأجانب على قطاع الخدمات في بلادنا، في الوقت الذي يجلس بعض شبابنا متفرجين، متذمرين ومشتكين من البطالة؟". 
  
وأوضح الوزير في تدوينته التي حظيت بتفاعل كبير، بأن وجوده في الحلقة أمام الشباب الموريتاني، يدخل في سياق "الحوار والانفتاح كمقاربة لمعالجة القضايا الوطنية بشكل عام والقضايا الشبابية بشكل خاص"، على حد تعبيره. 
  
واتهم الوزير بعض الأطراف السياسية التي لم يسمها "بمحاولة إخراج كلامه في البرنامج عن سياقه"، متهما تلك الأطراف "بالإفلاس في الخطاب والتغطية البائسة على عقلية اجتماعية يجب تغييرها"، معتبرا أن حديثه عن التخصصات الأدبية لا يعني إقصاء المتخرجين منها. 
  
وكان جدل كبير قد أثير حول حديث الوزير عن عدم جدوائية التخصصات الأدبية والعلوم الإنسانية، مطالباً الشباب بالتوجه إلى تخصصات يحتاجها سوق العمل، وهي التصريحات التي ردت عليها إحدى الشابات بأنه "قتل حلمها" لأنها خريجة كلية الآداب والعلوم الإنسانية. 

الموريتانيون على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" تفاعلوا مع حلقة "شباب توك"، وركزا بشكل كبير على تصريحات الوزير حول التخصصات الأدبية وبعض المعطيات التي قدمها، معتبرين أن الوزير قد جانب الحقيقة في حديثه عن واقع البلاد. 

113

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة