سارة نتنياهو تتورط بقضية جديدة.. ما هي؟

سارة نتنياهو تتورط بقضية جديدة.. ما هي؟
السبت ٢٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:٣٨ بتوقيت غرينتش

كشفت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الاسرائيلية عن دعوى قضائية ضد زوجة رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي سارة نتنياهو، رفعتها عاملة منزلية كانت تعمل لديها وذلك بسبب تعرضها للتنكيل والضرب خلال عملها.

العالم - فلسطين 

وقالت الصحيفة إن عاملة سابقة في مسكن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قدمت دعوى ضد زوجته، سارة نتنياهو، لأنها عانت من حالات تنكيل خلال عملها في النظافة.

وبحسب الصحيفة، فإن العاملة "ش ر" (24 عاما) قدمت الدعوى إلى محكمة العمل، والتي تتناول أحداثا حصلت خلال الشهر الذي عملت فيها في النظافة، وحتى موعد استقالتها من العمل في مطلع الشهر الجاري.

ويصل المبلغ في الدعوى التي قدمتها "ش ر" إلى 225 ألف شيكل، والتي تشمل سلسلة عمليات تنكيل وإذلال من جانب سارة نتنياهو، وصلت إلى حد أنها كادت تتعرض للضرب من قبلها.

وضمن الادعاءات التي تسوقها العاملة، بحسب الدعوى، فإن سارة نتنياهو قالت لها إنها "لا تشغل عاملات سمينات"، ومنعتها من الأكل خلال أيام العمل.

وتبين أيضا أنه طلب من العاملة، رغم كونها متدينة حريدية، ارتداء بنطال أثناء العمل، إلا أنها أصرت على أن ذلك يتناقض مع قناعاتها. ووافقت نتنياهو على حل وسط، ولكنها طلبت من العاملة أن تجلب ثيابها بستة أكياس معقمة، وأن تتعهد بألا يلمس أبناؤها ثياب العمل بداعي "عدم نقل عدوى".

كما طلب من العاملة عدم استخدام مرحاض مسكن رئيس الحكومة، وإنما المرحاض المخصص لحراس رئيس الحكومة خارج المكتب، والذي يستخدمه رجال فقط.

وتبين من الدعوى أن سارة نتنياهو اتهمت العاملة بسرقة أحذية، واتهمتها بأنه "لا يوجد أي شيء في رأسها".

وجاء في الدعوى أن سارة نتنياهو منعت العاملة من الخروج في استراحة، وكانت تجيب على طلبها ذلك بالقول: "كنت في الأرجنتين، وعانيت من أجل إسرائيل.. كيف تتجرأين بهذه الوقاحة عل طلب استراحة".

المصدر: شاشه نيوز

6-114

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة