كندا تشرّع أبوابها أمام المهاجرين فيما يضيّق ترامب الخناق عليهم

كندا تشرّع أبوابها أمام المهاجرين فيما يضيّق ترامب الخناق عليهم
الخميس ٠٢ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٠:٠١ بتوقيت غرينتش

تخطط السلطات الكندية لزيادة عدد المهاجرين إليها خلال السنوات الثلاث المقبلة، ليبلغ عددهم سنويا أكثر من 300 ألف مهاجر، وهو رقم يتعدى عدد المهاجرين إلى كندا خلال العام الحالي.

العالمالأميرکيتان

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزة الكندية "سي بي سي" عن وزراء كنديين قولهم، إنه وفقا لخطط الحكومة الكندية، سيتم في عام 2018 المقبل، استقبال 310 آلاف مهاجر على الأراضي الكندية، وفي عام 2019، سيرتفع هذا العدد إلى 330 ألف مهاجر، وفي عام 2020، سيزداد بواقع 10 آلاف مهاجر آخرين.

وهكذا، في عام 2020 سيبلغ عدد المهاجرين الذين ستستقبلهم كندا على أراضيها، 340 ألف مهاجر، بينما لا يتجاوز عدد المهاجرين الذين خططت الحكومة لقبولهم في عام 2017 الجاري، 300،000 شخص.

وقال وزير شؤون الهجرة في كندا، أحمد حسين: "تعتقد حكومتنا أن الوافدين الجدد يلعبون دورا هاما في مجتمعنا".  ووفقا له، فإن المهاجرين القادمين حديثا سيشكلون بحلول عام 2020 نسبة 1% فقط من إجمالي عدد المواطنين الكنديين، وهذا سيساعد على "تجديد شباب" سكان البلاد.

ويلاحظ أنه فيما يسعى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لتضييق الخناق على المهاجرين وسدّ أبواب الولايات المتحدة بوجههم بكافة السبل والوسائل، تمارس جارته كندا سياسة مغايرة تماما، من خلال تشريعها المزيد من الأبواب أمام المهاجرين إليها ورفع عددهم وزيادة المنح التي تقدمها لهم.

208

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة