زيارة بوتين لطهران كانت رسالة واضحة لواشنطن..

زيارة بوتين لطهران كانت رسالة واضحة لواشنطن..
الجمعة ٠٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٢٢ بتوقيت غرينتش

ذكرت صحيفة روسية ان زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى طهران كانت رسالة واضحة لواشنطن مفادها دعم موسكو الكامل لطهران في وجه واشنطن وتقارب روسيا وايران اكثر من السابق في جميع المجالات لاسيما حول سوريا.

العالم - ايران

وذكرت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية في تقرير لها ان زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يجب اعتبارها علامة جيدة للغاية لتعزيز العلاقات بين موسكو وطهران، حيث اكد هذه النقطة الرئيس الايراني حسن روحاني خلال استقباله لنظيره الروسي.

تأتي هذه الزيارة الى طهران في الوقت الذي شددت فيه الحكومة الامريكية ضغوطها على ايران، حيث نوه الخبراء الروس الى ان الطريقة الجديدة لامريكا في التعاطي مع ايران والتي اعلنت مؤخرا من قبل دونالد ترامب ستؤدي الى تقارب موسكو وطهران اكثر من السابق لاغير، وان احد مؤشرات هذا التقارب تم تاكيده في اجتماع آستانة الاخير حول سوريا.

مناقشة القضايا المرتبطة بالاتفاق النووي احد اهداف زيارة بوتين الى طهران

واشارت الصحيفة الروسية الى انه من الواضح انه في ظل الظروف التي تبنت فيها الحكومة الامريكية سياسة شديدة معادية لايران كان احد اهداف زيارة الرئيس الروسي الى طهران مناقشة القضايا المرتبطة بالاتفاق النووي.

روسيا تعتبر ايران جارا صديقاً وشريكاً

قبيل زيارة الرئيس الروسي الى ايران اكد مساعد وزير الخارجية الروسي "سيرغي ريابكوف" مرة اخرى على مواقف موسكو حيال الاتفاق النووي ومعارضة موقف واشنطن في هذا الشأن، معلناً انه لايوجد اي خلاف بين ايران وروسيا حول سوريا.

ريابكوف قال، ان ايران كأي لاعب دولي آخر تتابع مصالحها الخاصة والواضحة في سوريا، وروسيا لديها ايضا جدول اعمال واضح وعندما يحدث تقاطع بين التوجهين تطرح أسألة وليس خلافات، اذ يتم تسويتها عبر التشاور والحوار.

دعم روسيا لمواقف ايران في سوريا يغضب اميركا

ويعترف الخبراء ان هناك تقارب وثيق في الوقت الراهن بين مواقف ايران وروسيا لاسيما حول سوريا وهذه المسألة واضحة للغاية، حيث يقول رئيس مركز الابحاث الاسلامية في معهد تطوير الابتكارات الروسية "كريل سيمونوف" لهذه الصحيفة الروسية، ان تقارب المواقف بين موسكو وطهران يحدث في الوقت الذي تدهورت فيه العلاقات بين روسيا وامريكا من جهة ومن جهة اخرى بين امريكا وايران اكثر من اي وقت مضى.

زيارة بوتين كانت لاظهار دعم موسكو الكامل لطهران

يرى الخبراء الاوروبيون ان اظهار الدعم الروسي لقادة ايران كان احد الاهداف الرئيسية لزيارة الرئيس الروسي الى طهران، حيث قال مدير برنامج شرق اوروبا واسيا الوسطى في معهد السياسة الخارجية الالمانية "اشتيفان مايستر"، "برأيي ان فلاديمير بوتين يريد من خلال زيارة طهران اثبات انه يدعم بالكامل ايران في وجه سياسات امريكا، كما ان هذا الاجراء من الممكن ان يحظى بتأييد دول الاتحاد الاوروبي حتى انهم سيتوجهون الى طهران لاظهار اهمية الحفاظ على الاتفاق النووي مثلما ينوي الرئيس الفرنسي القيام بهذه الخطوة قريباً".

2-NAR

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة