إخلاء سبيل الماني كان موقوفا "لأسباب سياسية" في تركيا

إخلاء سبيل الماني كان موقوفا
الجمعة ٠٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٤٥ بتوقيت غرينتش

اعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية،اليوم الجمعة، ان انقرة قد اخلت سبيل مواطن الماني كان مسجونا في تركيا "لأسباب سياسية".

العالم - اوروبا 

وبحسب موقع فرانس 24 الاخباري وفي مؤتمره الصحافي الدوري، اكد رايتر برويل ان "إخلاء السبيل حصل في 22 تشرين الاول/اكتوبر. ويمنع على هذا الشخص مغادرة البلاد".

وبذلك بات تسعة عدد الالمان الذين يحمل كثيرون منهم الجنسية المزدوجة الالمانية-التركية، وما زالوا مسجونين في تركيا لأسباب" سياسية، كما تقول برلين، ومنهم الصحافي في صحيفة "دي فيلت" اليومية دنيز

يوجيل، وفي اواخر تشرين الأول/اكتوبر، اخلي سبيل الناشط الالماني على صعيد حقوق الانسان بيتر ستيوتنر.

وتوترت العلاقات بين تركيا والمانيا منذ الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو 2016، وقد عزته انقرة الى الداعية فتح الله غولن الذي ينفي اي تهمة موجهة اليه.

وغالبا ما تشتبه السلطات التركية بصلات معظم الاشخاص الموقوفين بالاكراد او حركة غولن.

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة