الامم المتحدة تحذر من مخاطر تهدد حياة أطفال الروهينغا

الامم المتحدة تحذر من مخاطر تهدد حياة أطفال الروهينغا
السبت ٠٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٣٦ بتوقيت غرينتش

أظهرت البيانات الأولية للتقييم الغذائي الذي أجرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف، بمخيم كوتوبالونغ، للاجئين الروهينغا في بنغلاديش انتشار سوء التغذية الحاد والشديد المهدد للحياة بين الأطفال بنسبة 7.5%، وهو ضعف المعدل المسجل في مايو الماضي.

العالم-اسيا و الباسفيك

وقال إدوارد بيغبيدر ممثل منظمة اليونيسف في بنغلاديش إن "أطفال الروهينغا في المخيم، الذين نجوا من الفظائع في ولاية أراكان، شمالي ميانمار ورحلة الهروب الخطرة، عالقون الآن في وضع كارثي".

وأضاف بيغبيدر، أن المصابين بسوء التغذية الحاد يواجهون خطر الموت جراء سبب يمكن علاجه والوقاية منه.

أما كريستوف بوليارك المتحدث باسم اليونيسيف، فقد أطلع الصحفيين في جنيف على حالة القادمين الجدد، مشيرا إلى حاجتهم الماسة إلى المياه والغذاء، وقال إن بعضهم "على شفا الموت، وأن حالة الأطفال الذين يستمرون في الوصول إلى المنطقة مقلقة للغاية".

وكانت معدلات سوء التغذية بين الأطفال بولاية أراكان تتخطى حد الطوارئ، ولكن وضع أولئك الأطفال قد تدهور بسبب الرحلة الطويلة عبر الحدود والأوضاع في المخيمات.

ويواجه نحو 26 ألف شخص يقيمون في مخيم كوتوبالونغ شح الغذاء والماء وظروفا غير صحية ومعدلات مرتفعة من الإصابة بالإسهال وأمراض الجهاز التنفسي.

وكان أكثر من 600 ألف من أفراد أقلية الروهينغا المسلمين قد فروا إلى بنغلاديش منذ 25 أغسطس الماضي بسبب الانتهاكات وأعمال القتل والتهجير القسري التي تمارس بحقهم من قبل قوات الجيش والشرطة في ميانمار.

المصدر: الوكالات

114

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة