شمخاني: شعبنا في مقدمة جبهة افشال مخططات اميركا

شمخاني: شعبنا في مقدمة جبهة افشال مخططات اميركا
السبت ٠٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٥٢ بتوقيت غرينتش

اكد أمين مجلس الأمن القومي الايراني علي شمخاني ان واشنطن غير قادرة على الاخلال بالوضع الدخلي في ايران، مشددا على ان الشعب الايراني يفخر بأنه في الجبهة الامامية لافشال المؤامرات الأميركية.

العالم - ايران

وقال شمخاني في كلمة له في مراسم "اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي في العاصمة طهران ان : "الولايات المتحدة غير قادرة على الاخلال بالوضع الداخلي في ايران"، معتبرا ان "الجمهورية الاسلامية أفشلت كافة أنواع الحظر الذي فرضته أميركا عليها".

وأشار الى ان مراسم 4 نوفمبر ذكرى مقارعة الاستكبار ويوم التلاميذ تختلف هذا العام عن السنوات السابقة فهي اليوم تعترض على سياسات ترامب ضد الشعب الايراني، تلك السياسات هي من دفع الشعب للنزول الى الشوارع.

واضاف، ان امريكا لن تدعنا وشأننا لطالما الشعب الايراني يواصل مسيرته، قائلا، ان الشعب الايراني حطم الرقم القياسي في اذلال الامريكان بعد انتصار الثورة الاسلامية.

واشار شمخاني الى ان الاجراءات الامريكية ضد الشعب الايراني ادى الى اقتدار الشعب الايراني وزادت من عزة الشعب الايراني في افشال مؤامرات امريكا.

وأوضح ان الامريكان لم يدخروا جهدا خلال العقود الاربعة الماضية من اجل استهداف الشعب الايراني وايقاف تقدمه الصاروخي والفضائي والعلمي، قائلا، رغم ذلك ان الشعب الايراني اليوم اقوى من الماضي ويواصل مسيرته بشموخ واقتدار.

ونوه شمخاني الى ان الشعب الايراني بات في اذهان العالم والمسلمين محطماً رقما قياسيا في افشال مؤامرات الامريكان، قائلا، للاسف ان عدم اتعاظ الامريكان دفعهم نحو ام القنابل واليوم نحو قانون العقوبات وكلاهما استهدف الشعب الايراني.

ولفت امين المجلس الاعلى للامن القومي الى ان الشعب الايراني ابطل مفعول ام القابل واليوم يتجه نحو ابطال مفعول ام العقوبات، قائلا، بالتأكيد ان المساعي الاقتصادية المعتمدة على القدرات الوطنية ستفشل هذه الخطوة الامريكية.

واشار أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الى قضية الاتفاق النووي، قائلا، اليوم وبينما يتم تأييد التزام ايران بالاتفاق النووي أكثر من 8 مرات من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد جميع دول العالم على عدم امكانية التفاوض مجددا حول الاتفاق النووي وتعترف ان القضايا المتعلقة بالبرنامج الصاروخي والقضايا الاقليمية غير قابلة للتفاوض لكن نرى اليوم ان استراتيجية امريكا الجديدة هي فرض عقوبات جديدة على الشعب الايراني والقيام بمحاولات عبثية ضده.

ولفت شمخاني الى ان احدى المحاولات الاخرى لامريكا هي توحيد حلفائها المتفرقين في المنطقة، مشيرا الى نكث العهود من قبل امريكا، قائلا، ان امريكا لم تفي لمصدق(رئيس حكومة ايران السابق) بل بالشاه الفاسد وصدام البائد وحسني مبارك ايضاً، والشعب الايراني حفظ جيدا تلك الخيانات الامريكية.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة