ولايتي: لن نسمح بعودة اوضاع المنطقة إلی ما كانت عليه سابقا

ولايتي: لن نسمح بعودة اوضاع المنطقة إلی ما كانت عليه سابقا
السبت ٠٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ١١:٥٢ بتوقيت غرينتش

أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي ان ايران تعمل علي تثبيت انجازات محور المقاومة في كل من العراق وسوريا ولبنان، ولن تسمح بعودة الاوضاع الي ما كانت عليه سابقا.

العالم - ايران

وحول نتائج اللقاءات التي اجراها في بيروت مع كبار المسؤولين اللبنانيين بمن فيهم رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير الخارجية جبران باسيل والامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، اوضح ولايتي اليوم السبت في حديث لمراسل ارنا، انه تم خلال هذه اللقاءات استعراض عدد من القضايا بما فيها العلاقات الايرانية - اللبنانيية و الاوضاع الداخلية في لبنان إلي جانب التطورات الاقليمية مؤكدا ان وجهات نظر البلدين بشأن هذه القضايا متقاربة جدا.

واضاف ان ايران تدعم الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري لانها تضم كافة الاحزاب و الاطياف اللبنانية، مشددا على ان ايران لم تكن يوما تبحث عن التدخل في الشؤون اللبنانية بل انها تدعم استقلاله و سيادته الوطنية سيما في مجال التصدي للكيان الصهيوني.

وفيما اشار الي الانجازات التي حققها لبنان خلال العام الاخير بما فيها دحر الارهابيين في المناطق الشرقية، اكد ان زيارته لبيروت تؤكد رغبة ايران في تعزيز العلاقات مع لبنان.

وحول تزامن زيارته لسوريا ولبنان مع زيارة الرئيس الروسي لطهران، اوضح ان هناك تحركات ديبلوماسية بدأت في المنطقة و ان زيارته هذه تأتي في سياق توطيد الانجازات الميدانية لمحور المقاومة في المنطقة.

وتعليقا علي الانتصارات التي حققتها سوريا في إلحاق الهزيمة بالجماعات الارهابية و كذلك انتصار العراق التاريخي امام الارهابيين و ادارته الجيدة لموضوع كردستان العراق و الحفاظ علي سيادة اراضيه و كذلك نجاح لبنان في طرد الارهابيين من شرق البلاد، أكد ولايتي ان هذه الانجازات تترسخ حينما تنضم اليها عملية سياسية ودبلوماسية.

واشار الي فشل المشروع الامريكي- الصهيوني لتجزئة دول المنطقة، واضاف اننا نبذل قصاري جهودنا لمنع عودة الاوضاع في المنطقة الي ما كانت عليه سابقا.

وشدد بالقول ان دول المنطقة و من خلال التنسيق و التعاون فيما بينها، ستكون قادرة علي مواجهة المخططات التي تهدف الي فرض الهيمنة و خلق الازمات واضاف ان ايران طالما كانت رائدة في مجال ارساء اسس الامن و الاستقرار في المنطقة.

وحول الضغوط التي تمارسها الادارة الامريكية علي محور المقاومة بما فيها ايران، اوضح ان هذه السياسة بمثابة رد فعل تجاه اخفاقاتها الاخيرة في المنطقة، مؤكدا استمرار المقاومة والممانعة امام تدخلات اميركا و الكيان الصهيوني.

101

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة