نيابة بلجيكا تأمر بتوقيف أعضاء حكومة كتالونيا

نيابة بلجيكا تأمر بتوقيف أعضاء حكومة كتالونيا
الأحد ٠٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ١١:٤٩ بتوقيت غرينتش

أصدرت نيابة بلجيكا اليوم الأحد، أمرا بتوقيف رئيس كتالونيا السابق كارليس بوتشديمون وأعضاء حكومة كتالونيا المتواجدين معه في بروكسل.

العالم - أوروبا
وكان نائب المدعي العام في بروكسل أعلن، أمس السبت، أن نيابة بلجيكا الفدرالية أحالت أوامر الاعتقال الأوروبية بحق رئيس كتالونيا السابق كارليس بوتشديمون و4 من أعضاء حكومته إلى نيابة بروكسل.

ونقلت صحيفة "لوسوار" عنه أن النيابة ستدرس أوامر الاعتقال "لإطلاق العملية القانونية وفق القانون وفي أفضل المواعيد".

وقالت النيابة الفيدرالية البلجيكية، أمس السبت، إن قضاء بلادها سيبت في أمر رئيس إقليم كتالونيا المقال كارلوس بويغديمونت، وأربعة وزراء سابقين من حكومته يتواجدون في بروكسل، بعد 24 ساعة من مثولهم أمام قاضي التحقيق.

وأشار البيان إلى وجود عدة خيارات أمام قاضي التحقيق، منها توقيفهم، وهو الأمر الذي إذا حدث ستحال الدعوى إلى المحكمة الابتدائية البلجيكية.

وفي حال أحيلت الدعوى إلى المحكمة الابتدائية، فسيتعين عليها خلال 15 يوما أن تصدر قرارا بتطبيق أمر اعتقال الأشخاص الخمسة، وفق المصدر ذاته.

وإذا حدث اعتراض على قرار المحكمة الابتدائية ستحال الدعوى إلى محكمة الاستئناف، ويتعين عليها أيضا إصدار قرارها في غضون 15 يوما.

أما إذا حدث اعتراض على قرار محكمة الاستئناف فستحال الدعوى إلى محكمة التمييز البلجيكية (أعلى هيئة قضائية).

ومساء الجمعة، أصدر القضاء الإسباني مذكرة اعتقال وتفتيش دولية بحق رئيس حكومة إقليم كتالونيا المقال، إضافة إلى إصدار أوامر مماثلة بحق 4 أعضاء في حكومة كتالونيا المقالة، يرافقون الرئيس المقال في بروكسل.

والخميس الماضي، أمرت المحكمة العليا في إسبانيا بحبس 8 أعضاء آخرين في حكومة كتالونيا المقالة تمهيدا لمحاكمتهم، على خلفية تهم بـ "التمرد والتحريض وإساءة استخدام الأموال العامة".

الاتهامات جاءت على خلفية تنظيم استفتاء اعتبرته مدريد أنه "غير دستوري"، مطلع أكتوبر / تشرين الأول الماضي، من جانب واحد، بغية تحقيق انفصال كتالونيا عن إسبانيا.

وحال ثبوت التهم فإن بويغديمونت ورفاقه قد يواجهون أحكاما بالسجن تراوح بين 6 أعوام و30 عاما.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة