سلاح الجو لم يبلغ الشرطة بحكم صادر على مطلق النار في تكساس

سلاح الجو لم يبلغ الشرطة بحكم صادر على مطلق النار في تكساس
الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٣٧ بتوقيت غرينتش

أقر سلاح الجو الاميركي بأن العنصر السابق في سلاح الجو ديفين باتريك كيلي الذي أطلق النار الاحد داخل كنيسة في تكساس متسببا بمجزرة راح ضحيتها 26 شخصا تمكن من حيازة سلاحه الناري بسبب خطأ عدم ادراج اسمه في سجل اصحاب السوابق بعد ادانته بتهمة تعنيف زوجته وطفلها.

العالمأمیرکا

وقال سلاح الجو الاميركي مساء الاثنين ان "جنحة العنف الاسري التي ارتكبها كيلي لم تدرج في سجل المركز الوطني للمعلومات الجنائية"، موضحا انه فتح تحقيقا في هذه الامر.

وكان الكابورال السابق مثل امام محكمة عسكرية في 2012 بسبب تعنيفه زوجته وابنها.

وقد حكم عليه بالسجن 12 شهرا قبل خفض رتبته الى مجرد جندي ثم طرده من الجيش.

وعادة يلزم القانون وزارة الدفاع الاميركية ابلاغ مكتب التحقيقات الفدرالي باي حكم يصدر عن المحكمة العسكرية لادراجه في سجلات المركز الوطني للمعلومات الجنائية".

وحسب القانون الفدرالي، لم يكن يحق للكابورال السابق الذي اصبح رجل امن شراء او امتلاك سلاح ناري، كما ذكر سلاح الجو الاميركي.

وقام الرجل الاحد باطلاق النار من رشاش نصف آلي من نوع "ايه ر-15" في الكنيسة المعمدانية الاولى في ساذرلاند سبرينغز البلدة الصغيرة الواقعة في ولاية تكساس، ليرتكب واحدا من اسوأ حوادث اطلاق النار في التاريخ المعاصر للولايات المتحدة.

لكن ما قام بها هذا الرجل الذي كان يقيم في احدى ضواحي سان انطونيو القريبة، غير معروف.

وقال فريمان مارتن مسؤول قوات الامن في تكساس الاثنين "كان هناك خلاف داخل هذه العائلة"، موضحا ان حماة ديفين باتريك كيلي ترتاد هذه الكنيسة عادة.

ونقلت شبكة "سي ان ان" عن عدد من اصدقاء العائلة ان جدة زوجته قتلت في الكنيسة.

206 -104

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة